loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

ر

ءالكويت: العمليات التركية تهدد الاستقرار


أكدت الكويت أن العمليات العسكرية التركية في شمال شرق سورية تعد تهديدا مباشرا للأمن والاستقرار في المنطقة داعية جميع الاطراف إلى الوقف الفوري للعمليات العسكرية. فيما دعت جامعة الدول العربية إلى اجتماع على مستوى وزراء الخارجية غداً لبحث التدخل العسكري التركي في سورية والذي لقي موجة ادانات عربية واسعة بوصفه عدواناً وتعدياً سافراً على وحدة واستقلال وسيادة الاراضي السورية....(طالع ص 14).
وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية إن العمليات العسكرية التركية شمال شرق سورية تعد تهديدا مباشرا للامن والاستقرار في المنطقة وتصعيدا من شأنه ان يقوض فرص الحل السياسي الذي يسعى اليه المجتمع الدولي والذي حقق مؤخرا تقدما ملموسا بتوصل المبعوث الدولي الى تشكيل اللجنة الدستورية التي ستحدد مستقبل الشعب السوري.
ودعا المصدر جميع الاطراف الى الوقف الفوري للعمليات العسكرية حتى لا تنزلق الاوضاع الى ما يضاعف المعاناة الانسانية لأبناء الشعب السوري الشقيق وحتى يتحقق الحفاظ على استقلال وسيادة سورية وسلامتها ووحدة أراضيها.
في غضون ذلك اعلنت جامعة الدول العربية عقد اجتماع طارىء لمجلسها على مستوى وزراء الخارجية العرب غدا لبحث العدوان التركي على الأراضي السورية.
وذكر الأمين العام المساعد للجامعة العربية السفير حسام زكي في بيان أن الاجتماع الطاريء جاء بناء على طلب مصر وتأييد عدة دول وبالتشاور مع رئيس مجلس الجامعة على المستوى الوزاري فى دورته الحالية وزير خارجية العراق. واوضح زكي أن العدوان التركي على الأراضي السورية يمثل اعتداء غير مقبول على سيادة دولة عربية عضو بالجامعة استغلالا للظروف التي تمر بها والتطورات الجارية وبما يتنافى مع قواعد القانون الدولي. إلى ذلك دانت المملكة العربية السعودية العدوان الذي يشنه الجيش التركي على مناطق شمال شرق سورية في تعد سافر على وحدة واستقلال وسيادة الاراضي السورية.
وعبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية في تصريح اوردته وكالة الانباء السعودية عن قلق المملكة تجاه ذلك العدوان بوصفه يمثل تهديدا للامن والسلم الاقليمي.
من جانبها دانت القاهرة مجددا الاجتياح التركي عبر بيان لوزارة خارجيتها داعية لاجتماع طارئ لجامعة الدول العربية لبحث التطورات الراهنة على الساحة السورية. وحمل بيان الخارجية المصرية مجلس الأمن مسؤولية التصدي لهذا التطور بالغ الخطورة الذي يُهدد الأمن والسلام الدوليين.
بدورها قالت الامارات ان هذا العدوان يمثل تطورا خطيرا واعتداء صارخا يتنافى مع قواعد القانون الدولي. فيما طالبت البحرين مجلس الأمن بالإسراع في الاضطلاع بمسؤولياته في التصدي لهذا الهجوم. وقال الرئيس العراقي، برهم صالح، إن التوغل التركي العسكري في سورية تصعيد خطير سيسبب كارثة إنسانية، ويقوي الجماعات الإرهابية. في حين طالب وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي تركيا بوقف هجومها على سورية فورا وحل جميع القضايا عبر الحوار.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات