loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

هنأ ولي العهد والشعب الكويتي بسلامة سموه

مجلس الوزراء: مبعث سعادة عودة الأمير لمواصلة عطائه المعهود في خدمة الكويت وأهلها وقضايا الأمتين


عبر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء انس الصالح عن أعمق مشاعر الفرح والسرور والارتياح بعودة صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد امير البلاد لوطنه مشافى معافى بعد استكمال فحوصاته الطبية الايجابية في الولايات المتحدة الاميركية.
وفي هذه المناسبة السعيدة يتقدم مجلس الوزراء بخالص التهاني والتبريكات لمقام سمو ولي العهد وللشعب الكويتي الكريم ساجدين لله العلي القدير حمداً وشكراً على كريم فضله ونعمته بعد ان مَنَّ على سموه باكتمال الشفاء وعودته لمواصلة عطائه المعهود في خدمة كويتنا الغالية وأهلها الأوفياء وقضايا أمته العربية والاسلامية ونسأله تعالى ان يديم على والدنا الغالي وقائد مسيرتنا موفور الصحة والعافية والعمر المديد وأن يحفظ الكويت من كل سوء ومكروه تحت رايته وسند عضده سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد.
مشاعر المحبة
بدورها قالت وزيرة الاشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الاسكان الدكتورة جنان رمضان بوشهري أمس الاربعاء ان سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد حمل الكويت واهلها في قلبه وكان وما زال دائما ابا للجميع.
واضافت رمضان في تصريح صحافي بمناسبة عودة سموه من الولايات المتحدة الاميركية بعد اجرائه فحوصات طبية تكللت بالنجاح ان مآثر سموه وعطفه على ابنائه جعلت جميع المواطنين والمقيمين صغيراً او كبيراً ينتظر عودة سموه الى ارض الوطن.
وأوضحت ان هذا اليوم يعبر عن صدق مشاعر المحبة بين الاب وابنائه، مشيرة الى ان الكويت تفرح باميرها قائد الانسانية ورمز العطاء لاسيما ان قلوب الكويتيين وألسنتهم كانت تلهج بالدعاء لسموه وعودته سالما مغموراً بتمام الصحة وموفور العافية.
واشارت الى ان سموه استطاع من خلال خبرته السياسية وبُعد رؤيته الدبلوماسية ونظرته الاقتصادية ان ينقل الكويت نقلة نوعية سياسيا واقتصاديا ودبلوماسيا موضحة دور سموه في وضع الكويت على الخارطة الدولية واخذه على عاتقه الدور الحيوي عالميا وإقليمياً وعربياً وخليجياً لتعزيز التضامن الخليجي والعربي.
فرحة غامرة
من جهته أعرب وزير العدل وزير الدولة لشؤون مجلس الامة الدكتور فهد العفاسي عن سعادته بمناسبة عودة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الى ارض الوطن سالما معافى.
ورفع الوزير العفاسي اسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام صاحب السمو امير البلاد والى الشعب الكويتي بمناسبة عودة سموه.
وقال العفاسي في تصريح صحافي ان ما يشعر به الجميع من فرحة غامرة في قلوب المواطنين والمقيمين بمناسبة عودة صاحب السمو يمثل دلالة بارزة على عمق العلاقة بين الحاكم وابنائه.
واضاف انه يمثل ايضا مؤشرا على قوة الترابط الاجتماعي الذي يعد من اهم السمات التي ميز الله بها دولتنا الحبيبة وتأكيدا للعلاقة الوثيقة التي تربط ابناء الشعب بالاسرة الحاكمة التي هي جزء لا يتجزأ من نسيج الشعب الكويتي.
وأوضح ان الايادي البيضاء لصاحب السمو امتدت الى العالم اجمع لتترك بصماتها المعطاءة واضحة المعالم في جميع النواحي والمجالات لترسخ مكانة الكويت نموذجا في التنمية والتقدم الاقتصادي والاجتماعي حتى لقب سموه اميرا للعمل الانساني واقترن اسم الكويت ببلد الانسانية.
ودعا العفاسي المولى عز وجل ان يديم على صاحب السمو نعمة الصحة والعافية وان يديم نعمة الامن والامان على وطننا الحبيب الكويت.
ربان السفينة
من جانبه هنأ وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد بمناسبة عودة سموه سالما للبلاد بعد استكمال الفحوصات الطبية.
وقال الشعلة في تصريح صحافي ان عودة صاحب السمو بعد اجراء فحوصات طبية ناجحة في الولايات المتحدة الاميركية وسام فرح اعتلى وجوه كل الكويتيين والمقيمين في هذه الارض الطبية.
واضاف ان عودة سمو امير البلاد الى وطنه وشعبه هي عودة الوطن الى الوطن مؤكدا ان سمو الامير هو الوطن وصمام الامان وربان سفينة الكويت التي استطاع قيادتها الى بر الامان بكل حنكة واقتدار بالرغم من تلاطم الامواج وتصاعد حدة التوترات في محيطنا الاقليمي.
وقال ان خبر عودة سمو الامير من رحلة العلاج كشف مدى تلاحم الشعب الكويتي وتعاضدهم مع بعض البعض ومع اسرة آل الصباح ومع قائد الانسانية صاحب الايادي البيضاء مؤكدا ان ايادي سموه الانسانية غطت مشارق الارض ومغاربها.
ودعا ان يديم الله عز وجل على سموه موفور الصحة ويلبسه ثوب العافية ويمده بالعمر المديد و يحفظ لنا الكويت ويديم عليها وعلى شعبنا الوفي نعمة الامن والامان في ظل حكمة سموه ورعايته الكريمة.
فرحة كبيرة
وزير التربية وزير التعليم العالي الرئيس الأعلى للجامعة الدكتور حامد العازمي أعرب عن بالغ سعادته بعودة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الى ارض الوطن سالما معافى.
وتقدم العازمي في تصريح لـ (كونا) بالتهنئة الخالصة باسمه وباسم الادارة الجامعية ومنتسبي جامعة الكويت للشعب الكويتي بهذه العودة الميمونة لسموه داعيا الباري عز وجل بأن يديم على سموه حفظه الله موفور الصحة وتمام العافية.
وقال انه منذ استقبالنا لخبر عودة سموه ومشاعر الفرحة والبهجة تغمر الشعب الكويتي والتي تعكس اواصر المحبة والارتباط مع والدنا وقائد مسيرتنا معربا عن شكره لله عز وجل على استجابته لتلك الدعوات الصادقة لسموه بالشفاء والعودة سالما الى ارض الوطن.
واضاف ان سمو امير البلاد له مكانة كبيرة في قلوب الكويتيين وشعوب العالم اجمع كونه قائد العمل الانساني بالاضافة الى ما يتمتع به من حكمة ورؤية سديدة في مختلف القضايا خليجيا واقليميا وعالميا.
من جهته بارك مدير جامعة الكويت الدكتور حسين الانصاري في تصريح مماثل لـ(كونا) للشعب الكويتي عودة سموه الى ارض الكويت سالما معافى بعد رحلته العلاجية في الولايات المتحدة الاميركية.
وأكد الانصاري على ان جميع الكويتيين يترقبون بكل شوق العودة الحميدة لسموه الى ارض الوطن بعد امتثاله للشفاء، مشيراً الى ان سمو امير البلاد والد الجميع وقائد العمل الانساني يتمتع بحب كبير في قلوب الكثير من داخل الكويت وخارجها.
واعرب عن امنياته بان يديم الله عز وجل على سموه نعمة الصحة والعافية وان يديم على الكويت وشعبها نعمة الامن والامان في ظل قيادتنا الحكيمة.
مواقف ثابتة
الى ذلك قال وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان ان الكويت تعيش فرحة كبرى بعودة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد بعد ان من الله عليه بالصحة والعافية.
وأضاف الروضان في تصريح صحافي أمس الاربعاء نهنئ أنفسنا وجميع اهل الكويت بالعودة الميمونة لصاحب السمو وندعو المولى تعالى ان يديم على سموه نعمة الصحة وتمام العافية لمواصلة قيادة سموه الحكيمة للكويت الى بر الامان ورفعة شأنها.
واوضح الروضان ان الفرحة الجماعية التي يعيشها الكويتيون والمقيمون على ارض هذه البلاد الطيبة انما تعكس مكانة صاحب السمو في قلوب الجميع الذين يستذكرون دائما انه قائد الانسانية بمواقفه الثابتة بمختلف المراحل التي مرت على البلاد وعلى المنطقة.
وذكر أن سموه رسخ العمل الانساني الكويتي في كل انحاء العالم كما ان دوره في تغليب لغة السلام موضع تقدير اممي مبينا ان يوم عودة سموه يمثل يوم عيد لانه بين معدن المواطنين الذين لا يفرقهم شيء في حب الكويت.
وقال الروضان ان هذا الشعور الوطني هو سمة العلاقة بين الحاكم والمحكوم، مشيراً الى ان خروج الكويتيين واندفاعهم العفوي النابع من قلوب صادقة لاستقبال سموه وتهنئته بالعودة الميمونة مشافى معافى لارض الوطن بمثابة بيعة جديدة من الشعب الكويتي لسموه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد