loader

علم ومعرفة

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

موجز حول حيوية عملية التحكيم


التحكيم هو نظام قانوني بديل لقضاء الدولة في حسم المنازعات، وهناك تعريف آخر يعرف أنه اتفاق أطراف النزاع على طرح النزاع على أشخاص معينين يسمون محكمين ليفصلوا فيه دون المحكمة المختصة به، فمن التعريف تتضح مميزات التحكيم وهي على النحو الآتي : أولاً أن الهدف من التحكيم إنهاء النزاع لتهدأ النفوس وتستمر العلاقات الاقتصادية والتجارية والصناعية، ثانياً الاعتداد بدور الدولة «الإرادة العامة في التحكيم» مثل ما تقوم به الكويت ممثلة بالسلطة القضائية بدور فعال في التحكيم حيث إن دورها في التحكيم مساعدٌ ومعاونٌ في البداية خاصة عند الخلاف على تعيين المحكم أو رده أمام المحكمة المختصة بنظر النزاع، ثالثاً إن محل التحكيم هو المنازعات المدنية والتجارية،
والقاعدة العامة أنه يجوز التحكيم في المسائل التي يجوز فيها الصلح وهي المتعلقة بالحقوق والمصالح الخاصة وبالتالي تخرج عن سلطتها المسائل المتعلقة بالنظام العام والأحوال الشخصية والمسائل المتعلقة بإشهار الإفلاس، رابعاً يتميز التحكيم بالسرعة فلوائح التحكيم تحدد مدة أو مهلة لا يجوز أن يتجاوزها المحكم أي أنه لا يجوز صدور التحكيم بعد انتهاء المدة المحددة لذلك ويمكن للأطراف أن يعدلوا في هذه المدة عند اتفاقهم على التحكيم، خامساً يتميز التحكيم بالسرية وتكون السرية سواء في جلسات التحقيق أو المرافعة كما تجرى جلسات المداولة بطريقة سرية، ولا يجوز نشر أحكام هيئات التحكيم أو أجزاء منه إلا بموافقة الطرفين، سادساً أنه يتميز بالبساطة والسهولة في الإجراءات، وأخيراً أنه يتميز بقدرته على تحقيق العدالة «أي يسعى لتحقيق الحل العادل فهو لا يتقيد بقانون معين وهذا ما لا يمكن تحقيقه بالنسبة للقضاء كما أنه لا يلتزم بالسوابق القضائية كما يلتزم بها قضاء الدولة» .
فاطمة حسن ميرزا
كلية الدراسات التجارية - تخصص قانون


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد