loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

عندما تلعب السياسة الكويتية كرة قدم


طالعتنا جميع وسائل الاعلام بخبر مشاركة الدول الخليجية المقاطعة لقطر بدورة خليجي 24 القادمة في الدوحة من 27 نوفمبر الى 9 ديسمبر 2019. هذه الأخبار لم تتداول عبطا ولكنها حقيقية بعد التحركات السياسية التي قادتها الكويت لجمع شمل دول مجلس التعاون الخليجي فما قام به سمو الأمير (حفظه الله) منذ بداية الازمة قبل ثلاث سنوات الى الان كانت جهوداً محسوسة وذات فاعلية على المستوى السياسي وحرص على ذلك منذ دورة الخليج السابقة بالكويت فكان له ما أراد في لم الشمل عن طريق الرياضة وكرة القدم بالأخص لأنها اللعبة الشعبية التي يمكنها أن تقرب النفوس والقلوب... فنجاح السياسة لدعم الرياضة يمكن أن تطبق أيضا بالعكس أي بالرياضة نلعب سياسة...؟ فما يقربنا مع بعض هو أننا نلعب بقانون واحد لهذه اللعبة وكل المطلوب هو من يستطيع ان يطبق مهارات اللعبة وتكتيكها بطريقة سليمة.
فقد وصلنا إلى نهاية هذه الأزمة الخليجية التي كانت بين أخوة يعيشون في بيت واحد استطاع فيها حكيم العرب من إنهائها على خير وسلام وإن شاء الله نجدهم مع بعض في كل المحافل الخليجية والعربية والدولية مستقبلا ... ان شاء الله نستمتع «بشووو» جيد في هذه البطولة والتي اعتبرها بطولة استعداد لتصفيات كأس آسيا والعالم القادمتين من خلال مباريات قوية بين دول مجلس التعاون الخليجي... فليحفظ الله لنا أميرنا ذخراً وسنداً لكل المسلمين والعرب (أحسنت يا أمير الإنسانية)... والله من وراء القصد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد