loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

تطلعات المواطن من الحكومة الجديدة


جاء قرار استقالة الحكومة عقب ما شهده مجلس الأمة من تأزيم واستجوابات بعضها هدفه إصلاحي والبعض الاخر جاء بهدف التأزيم.
هذا التأزيم الذي دفع ثمنه الوزراء تعلمنا منه دروسا عدة وأهمها ان الوطن يحتاج الى الكثير من العمل لاصلاح الاخطاء السابقة ومع تغير الحكومات وتغير الوزراء الذي يأتي دائما لاسباب كثيرة ولكن أهمها التطلع لتقديم خدمات افضل ومعالجة التحديات القادمة والتخلص من اخفاقات واخطاء الفترة الماضية.
ستأتي الحكومة الجديدة في ظل ظروف حرجة واهمها المخرجات السلبية التي شهدتها الكويت من أزمة طرق وسوء البنية التحتية ومشكلات الاسكان والصحة والتعليم وغيرها الكثير من المشكلات، لذا فان التحديات الماثلة تحتاج الى حكومة متناسقة ذات نظرة ثاقبة وقدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة في المكان والزمان المناسبين.
ويأمل المواطن من الحكومة الجديدة السعي الى حُسن اختيار وزراء من ذوي الكفاءة لخدمة الكويت وأهلها بعيدا عن المحاصصة والقبلية والطائفية التي ارهقت الكويت سنوات طوال، فالكويت بها من الكفاءات العلمية والثقافية ما يجعلنا في مقدمة الركب.
وعلى الحكومة القادمة السعي الحثيث الى تحسين دخل المواطن والابتعاد عن السعي للضرر بمستوى الدخل المادي للمواطن البسيط. كما يتطلع المواطن من الحكومة القادمة ان تركز على تحسين الخدمات واضعة نصب عينها 3 ملفات رئيسة تتعلق بالصحة والتعليم والاسكان والطرق.
لذا نطالب بان تكون الحكومة الجديدة مؤلفة من وزراء قادرين على ترجمة تطلعات الشعب الكويتي بعيدا عن الترضيات بحيث تكون قادرة على مواكبة دول العالم المتقدم اقتصاديا واسكانيا.
ان التحديات المحيطة بالمنطقة تحتاج منا الى الالتفاف حول وطننا الكويت بالاضافة الى الحاجة الى حسن اختيار الوزراء الذين سينفذون الخطة المرسومة من قبل رئيس مجلس الوزراء من دون اي تصادم مع اعضاء مجلس الامة، هذه الخطة يجب ان تكون طموحة بحيث تنقل الكويت الى مكانتها المطلوبة والمرجوة وذلك من خلال تنفيذ ومتابعة المشاريع الضخمة والمخطط لها لتحقيق الاستراتيجية الوطنية من اجل «كويت 2035» التي نحلم بها كما نتمنى من الاخوة اعضاء مجلس الامة المساهمة في تنفيذ الاستراتيجية الاصلاحية من خلال التكاتف والتعاضد ونبذ اي خلافات سابقة إن وجدت فنحن جميعا في سفينة واحدة وذلك للحفاظ على الوحدة الوطنية وتطبيقا لتوجيهات حضرة صاحب السمو من التآخي والتكاتف والتعاضد واحترام وتقدير وجهات النظر والمساهمة في التغيير والتطوير لما يخدم الوطن والمواطن.
وفي النهاية نسأل الله التوفيق والسداد لكل من يعيش على أرض الكويت ونسأل الله ان يحفظ الكويت وأميرها وأهلها من كل مكروه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد