loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

سمو الأمير تسلم دعوة خادم الحرمين لحضور قمة الرياض في 10 ديسمبر

الكويت: مؤشرات إيجابية لطي الخلاف الخليجي


تلقى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد أمس دعوة رسمية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لحضور القمة الخليجية الـ40 التي ستستضيفها السعودية في 10 ديسمبر الحالي .وفيما اعتبرت الكويت أن هناك مؤشرات ايجابية على طي صفحة الخلاف بين الأشقاء في مجلس التعاون آملة ان يكون التمثيل في قمة الرياض على أعلى مستوى. فقد دعا وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي من طهران الى عقد مؤتمر جامع وشامل لدول منطقة الخليج بمشاركة ايران لحل الخلافات القائمة. وكان سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد استقبل بقصر بيان صباح امس الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية د. عبداللطيف الزياني حيث سلم سموه رسالة خطية من خادم الحرمين الشريفين تضمنت دعوة سموه لحضور اجتماع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية. كما اطلع سموه على التحضيرات الجارية للقمة. الى ذلك قال نائب وزير الخارجية خالد الجارالله ان هناك مؤشرات ايجابية لطي صفحة الخلاف بين الأشقاء، مشيرا الى أن اجتماع أبناء الخليج في بطولة خليجي 24 في الدوحة بالاضافة الى تحديد موعد للقمة والاجتماع الوزاري هو حتما مؤشر ايجابي. وأعرب الجارالله في تصريح للصحافيين عقب مشاركته بحفل سفارة رومانيا لدى البلاد بعيدها الوطني أول من أمس عن أمله في أن يكون التمثيل في القمة الخليجية على أعلى مستوى لتكون قمة الرياض طريقا لعودة القمم الخليجية كما كانت. وذكر أن الكويت تنظر للقمة الخليجية المرتقبة بكثير من التفاؤل والأمل في ان تحقق ما يتطلع اليه ابناء الخليج من امن واستقرار وتطور في مسيرة مجلس التعاون في ظل مشاركة من الدول الخليجية الست. وكان الزياني أعلن أن قادة دول مجلس التعاون سيعقدون قمتهم الـ40 يوم الثلاثاء 10 ديسمبر برئاسة الملك سلمان. موضحا ان المجلس الوزاري سيعقد اجتماعه التحضيري في مقر الأمانة العامة بالرياض يوم 9 ديسمبر وأضاف ان قادة الخليجي سيبحثون عددا من المواضيع المهمة لتعزيز مسيرة التعاون والتكامل بين دولهم وكذلك التطورات السياسية الاقليمية والدولية والأوضاع الأمنية في المنطقة وانعكاساتها على أمن واستقرار دول المجلس. واعرب الزياني عن ثقته بأن القمة سوف تخرج بقرارات بناءة تعزز من اللحمة الخليجية وتعمق الترابط والتعاون والتكامل بين دول المجلس. على صعيد اخر دعا وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، خلال لقاء مع نظيره الايراني، محمد جواد ظريف، الى عقد مؤتمر جامع وشامل لدول منطقة الخليج بمشاركة ايران لحل الخلافات القائمة. وأفادت وزارة الخارجية الايرانية، في بيان أصدرته عقب لقاء بن علوي وظريف في طهران امس بأن الجانبين بحثا دائرة واسعة من القضايا.وبحسب البيان الايراني فقد شدد بن علوي، على ضرورة تعزيز الحوار والتفاهم بين دول الخليج معتبرا أن عقد مؤتمر جامع وشامل بحضور جميع الدول المعنية سيكون مفيدا للمنطقة. من جانبه أشار ظريف الى أن عمان تلعب دورا جيدا وبناء وشدد على ضرورة خفض التوتر في المنطقة، وخاصة في اليمن، مؤكدا أن ايران لديها ارادة حقيقية للحوار مع جميع دول المنطقة واوضح في هذا السياق أن طهران تقدمت في هذا السياق بـ مبادرة هرمز للسلام.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد