loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

اقتراح قدمه عدد من النواب لتعويض أكثر من 20 ألف مواطن خُدعوا من بعض الشركات

صندوق لمساعدة المتضررين من النصب العقاري


تقدم عدد من النواب باقتراح لانشاء صندوق لمساعدة المتضررين من النصب العقاري.
وقال النائب اسامة الشاهين ان عدد المتضررين من النصب العقاري تجاوز 20 ألف مواطن باجمالي وصل الى اكثر من 3 مليارات دينار. واشار الى ان قضية النصب العقاري في غاية الأهمية حيث تم فيها النصب على عدد كبير من المواطنين الذين وضعوا مدخراتهم في مشاريع ومعارض عقارية داخل الكويت وخارجها ثم فوجئوا بعمليات الغش وغسيل الاموال ما ادى الى ذهاب مدخراتهم وادراج الرياح.
واكد الشاهين ضرورة القيام باجراء تنفيذي وتشريعي جاد لسد الثغرات وتعويض المتضررين مبديا اسفه من تواضع التحركات الحكومية بهذا الشأن. واوضح انه تقدم بسؤال برلماني استفسر فيه عن جهود وزارة التجارة في هذا الموضوع، مشيرا الى انه تقدم باقتراح برغبة لانشاء صندوق لتعويض المتضررين حيث ان وراء كل متضرر اسرة كاملة وضعت مدخراتها ظنا منها ان هذه المشاريع سليمة وستوفر عوائد مالية الا انهم فوجئوا بعمليات النصب المركبة والمعقدة التي اضاعت اموالهم. وبين ان هناك حلا حاسما وحازما لهذه القضية عبر انشاء صندوق لتعويض الضحايا والمتضررين، لافتا الى ان الاقتراح الذي قدمه ينص على قيام وزارة المالية بانشاء لجنة تدير صندوقا يقوم بتحصيل الاموال من المحاكم والقضايا وسداد التعويضات للمتضررين او جزء منها وفقا لآلية معينة تضعها اللجنة بالاضافة الى متابعة قضايا المتضررين داخل الكويت وخارجها.
وقال: هناك عبء مالي ومحاسبي واداري كبير يجب ان تتولاه الدولة ويصدر قرار من وزير المالية بتشكيل اللجنة وتقوم بدراسة الحالات واصدار قرار بتحديد مقدار التعويض يراعي كذلك احتساب المصاريف وأتعاب المحاماة.
واشار الشاهين الى ان الدولة لها سوابق مماثلة لاعداد اقل من هذه الاعداد ولفئات اقل احتياجا للمساعدات مثل صندوق المعسرين وصندوق المديونيات الصعبة الذي عالج مشكلة مجموعة من اثرياء الكويت دخلوا في مغامرات تجارية وبعضهم لم يحصل امواله وقامت الدولة بتعويضهم بالسداد الميسر واسقاط باقي المديونية. ودعا اللجنتين التشريعية والمالية الى اقرار القانون المقترح على وجه السرعة خاصة ان القضية محل اجماع نيابي وشعبي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد