loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

حياد إيجابي

تعاون لا تهاون


بدأ سمو رئيس مجلس الوزراء الجديد الشيخ صباح الخالد الصباح بداية مبشرة وفيها الكثير من الحماس بالرغم من ضبابية المرحلة التي تمر بها العلاقة ما بين السلطتين لاسيما على خلفية الاستجوابات السابقة وتبادل اتهامات بالفساد لدى الحكومة السابقة ما افضى الى استقالتها واعتذار رموزها عن عدم المشاركة انتظاراً لنتائج التحقيقات، لاسيما ونحن في مرحلة قصيرة من عمر البرلمان إلا ان ذلك لا يعني بأننا بمنأى عن الصدام البرلماني سواء في الداخل او ما بين البرلمان الحالي والمعارضة التقليدية التي غيبت خلال المرحلة السابقة بفعل عدد من الاسباب واهمها قوانين الإعلام والجرائم الإلكترونية، ما يعني بأننا نعيش مرحلة فاصلة في واقع الأمر، وبالرغم من كل تلك العوامل إلا ان الشيخ صباح الخالد اصر ان يواجه المرحلة بتفاؤل كبير وروح عازمة على العمل وتشكيل فريقه الحكومي بعيدا عن اية ضغوطات سياسية رافعا شعار التعاون وليس التهاون، ونحن بدورنا نشيد بتلك الروح ونأمل ان تسير بالكويت في هذه المرحلة الحرجة الى بر الأمان والاستقرار.
و كانت ابرز التصريحات التي صاحبها نقد او اشادة حول تشجيع الجميع لمحاربة الفساد وتعزيز ثقافة التبليغ عن شبهات الفساد للجهات المختصة، وكانت معظم الردود تتركز على الحديث عن الخوف من تبعات ذلك، والواقع ان القانون من المفترض ان يحمي المبلغ، ولهذا فالحكومة مطالبة بتعزيز جهود رئيسها الذي رفع شعار مكافحة الفساد من خلال رفع الوعي المجتمعي حول حماية المبلغ وغيرها من اجراءات تسهم في تعزيز ثقافة الشفافية والتي تعد اهم ركائز محاربة الفساد والتي لها ابلغ الأثر في تدني او ارتفاع مكانة الكويت الدولية في ذلك المجال.
أما شعار رئيس الوزراء الجديد «التعاون بدلا من التهاون» فإن ما يترجمه، هو في سلامة اختيار الفريق الحكومي الذي لابد وان يدخل هذه المرحلة بروح التعاون وليس الاستهانة ليس بالضرورة في علاقة الحكومة مع المجلس، بل الأهم من ذلك علاقتها الشعبية بالمواطنين الذين يتوقون الى الرقي بالخدمات بجميع اشكالها لاسيما الصحية والتعليمية والتنموية. فمع نهاية عمر البرلمان من الطبيعي ان يسعى البرلمانيون لإنقاذ ما يمكن انقاذه من خلال الاستجوابات والبطولات السياسية لضمان اعادة انتخابهم، وذلك ما يحتم ايجاد فريق حكومي قوي قادر على تلك التحديات وأهمها التفاعل الشعبي مع الرأي العام والبرلمانيين والسياسيين من خارج البرلمان والذين سوف يتعاظم دورهم خلال الفترة القادمة بفعل قرب موعد الانتخابات البرلمانية الجديدة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد