loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بعد إعلانها الأول الذي حقق قرابة المليون مشاهدة

الطباخ: جديدنا نقلة من الفلاش إلى الإسكتش التوعوي


عبرت الفنانة الاعلامية فاطمة الطباخ عن سعادتها الغامرة بان يتجاوز أحد الأعمال التى قدمتها المليون مشاهدة وخلال فترة زمنية قصيرة . وقالت الطباخ لـ «النهار» في تصريح خاص ان تجربتها الجديدة مع اعلان «نظم وقتك واحتياجاتك وخلك في البيت» استطاع ان يحقق نقلة من تجربة الفلاش الإعلاني الى الإسكتش الاعلاني، وهو ما تحقق بالتعاون مع المخرج المتميز الدكتور على العرادة الذي سخر جميع إمكاناته من أجل تحقيق هذه التجربة التي تليق بالمتغيرات والمستجدات التي تعيشها الكويت والعالم في مواجهة فيروس «كورونا» المستجد .
وقالت الاعلامية فاطمة الطباخ لـ «النهار»:
اثر النجاح والاقبال الكبير الذي حققه الفلاش الأول الذي قدمته تحت عنوان «نظم وقتك واحتياجاتك وخلك في البيت» بالتعاون مع المخرج الدكتور علي العرادة والفنان المتميز عبدالمحسن القفاص، وقد حصد الفلاش أكثر من مليون مشاهدة خلال فترة زمنية قصيرة. والفلاش الجديد الذي أنجزناه هذه الايام من فكرتي وسيناريو وحوار قمت بكتابته وتصدى للاخراج المخرج الدكتور علي العرادة، وقمنا بعمل «ديو» انا معه من أجل إنجاز مجموعة من الفلاشات والتجارب الإعلامية، وما نقوم به هو فعل توعوي تطوعي . خصوصا بعد البرامج والفلاشات التي حقتتها من خلال شخصية «كوثروه» التي قدمتها في مسلسل «لا موسيقى في الأحمدي» بالتعاون مع المخرج القدير محمد دحام الشمري. وتم الاتفاق على تقديم فعل توعوي بعيدا عن «كوثروه» وهذا ما تم فعلا، وحققنا مجموعة فلاشات بحمد الله حصدت الانتشار والاقبال وهذا هو الأهم أنها وصلت الى الجمهور وحملت مجموعة من الإرشادات التوعوية في مواجهة فيروس «كورونا». وتابعت الفنانة الاعلامية فاطمة الطباخ :
ومن خلال مجموعة الفلاشات التى قدمناها كنت انه « الثابتة» ضمن الفريق مع تغيير جميع الوجوه تقريباً، ماعدا طبعا قائد الفريق المخرج د. علي العرادة الذى أثمن له جهوده وتميزه في وضع الحلول البصرية والإخراجية الجميلة والسهلة، وحينما وصلنا الى الفلاش الجديد تعاون معنا الفنان طارق الشمري ومحمد العرادة. وتعود للحديث عن الإقبال الذي حصده الفلاش الأول يقولها : تم عرض الفلاش على أحد المواقع المهمة على الانستغرام، ولا يمكن وصف سعادتي بأن تصل متابعة الفلاش من قبل أكثر من مليون متابع وهو أمر إيجابي يؤكد بأن هذا الفلاش الإعلامي استطاع أن يصل الى أكبر شريحة من جمهورنا الحبيب في كل مكان، وهذا يعود الى اننا كفريق استطعنا ان نغير طريقة الطرح للموضوعات وتجاوز الشخصيات المكررة، وحاولنا في هذه التجارب على استخدام التمثيل الصامت وفن الإيماء والتعبير الحركي والحمد لله حصدت التجربة النجاح والاستمرارية، وتلفزيون الكويت مشكورا لم يقصر كعادته في عرض هذه الفلاشات لأكثر من مرة ما أسهم في ترويجها ووصولها الى جمهور الفضائية الكويتية في كل مكان . كما تم عرضه ايضا من خلال قناة الراي والعدالة وغيرها من القنوات والمواقع على عدد من التطبيقات الاجتماعية .
وحول الانتقال الى مرحلة جديدة قالت الطباخ :
عملنا على كسر الإيقاع السابق وتطويل الفلاشات التي انتقلت الى مرحلة الاسكتش أو الإعلان التوعوي تقريبا، حيث يبلغ وقت كل فلاش تقريبا دقيقتين ونصف، عامرة بالأحداث والشخصيات والحركة والرسائل الواضحة والصريحة بشكل وأسلوب فني سلس ومحبب. وفي ختام تصريحها قالت الإعلامية فاطمة الطباخ : أثمن جهود وزارة الاعلام بجميع قياداتها وقطاعاتها وايضا الجهود الجبارة التى يبذلها ابناء الكويت في جميع المواقع من اجل حماية الكويت من هذا الفيروس اللعين .


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد