loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

إنتاج


الإنتاج في زمن الـ «كورونا» هو حالة من التحدي، بل هو حالة من الكينونة بمستوى تلك الأحداث الجسام. قد اختلف شكلاً ومضموناً مع الأصوات التي راحت تنادي بإيقاف الإنتاج خوفاً على النجوم أو ضرورة الالتزام بالتوجيهات.
ونحن إذ نحترم كل ذلك ونقدره، إلا أن الإنتاج يظل بحاجة إلى الاستمرارية والدعم والاهتمام وهذا ما لمسناه من قيادات وزارة الإعلام وأيضاً وزارة الداخلية ووزارة الصحة الذين قدموا كل الإسناد والدعم والرعاية من أجل استمرارية تلك التجارب المتميزة. الإنتاج في زمن الـ «كورونا» لم يكن بحاجة إلى المزيد من الأوصياء الذين شرعوا حساباتهم للهجوم على هذا المنتج أو ذلك المخرج أو النجم.. بقدر ما كان بأمس الحاجة إلى تأمين الرعاية.. والغطاء.. والإسناد لتمضي سفينته إلى بر الأمان. على مدى الأيام الماضية عاشت مجموعة من الأعمال مخاضات صعبة، أولها الرغبة بالالتزام بالقرارات وأيضاً الالتزام بالاتفاقيات المبرمة مع وزارة الإعلام وعدد من القنوات الخليجية.. في مقابل حملة تحول بها البعض إلى أوصياء على الحركة الفنية والإعلامية في وقت شخص به أبناء الفن والإعلام ليكونوا في الصفوف الأولى في مواجهة فيروس «كورونا» ومستلزمات تلك المواجهة من توعية.. وتوجيه.. ونضال حقيقي.
حينما تهدأ عاصفة «كورونا» وفي الوقت الذي سنصفق به لجنود الجيش الأبيض من الأطباء والهيئة التمريضية وأخوانهم من رجال الداخلية والدفاع والحرس الوطني والخارجية والتجارة والبلدية والإعلام.. سنقول أيضاً ألف شكر لنجومنا ومنتجينا الذين وضعوا أنفسهم في المواجهة من أجل إنجاز الفرح.. والمتعة.. والسعادة لجمهورهم الحبيب في كل مكان.. و التأكيد على حضور الدراما التلفزيونية الكويتية خلال الوجبة الرمضانية..
وعساكم على القوة..
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد