loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

168 قتيلاً بينهم 43 سورياً في انفجار المرفأ.. وتوقيف 20 مسؤولاً كبيراً

بيروت «المنكوبة».. جنازات ومظاهرات واستقالات


بيروت - الوكالات: شيعت العاصمة اللبنانية بيروت عددا من قتلاها فيما دعا لبنانيون ناقمون على السلطة السياسية الى «تظاهرات غضب» بعد اربعة ايام من التفجير الضخم الذي ضرب المدينة وقتل 168 شخصا فيما لايزال 60 اخرون في عداد المفقودين وناهز عدد الجرحى خمسة آلاف شخص.... (طالع ص 12).
وعلى وقع استقالات متوالية لنواب من البرلمان اوقفت السلطات، التي تعهّدت بمحاسبة المسؤولين عن الانفجار وعن تخزين كميات ضخمة من «نيترات الأمونيوم» في مرفأ بيروت منذ ست سنوات من دون اجراءات حماية، اكثر من 20 شخصاً على ذمّة التحقيق بينهم مسؤولون في المرفأ والجمارك ومهندسون، على رأسهم رئيس مجلس ادارة المرفأ حسن قريطم ومدير عام الجمارك بدري ضاهر، وفق مصدر امني.
من جهته كشف محافظ بيروت، مروان عبود، ان عمليات البحث عن المفقودين متواصلة ليلا نهارا، ولكن بوتيرة بطيئة في بعض الأحيان، بسبب الظروف التقنية وطبيعة الموقع. ولفت عبود الى ان السلطات المحلية في بيروت قررت اغلاق عدد من الشوارع المحيطة بمكان انفجار المرفأ، بينها شارع الجميزة، خوفا من تداعي بعض الأبنية وسقوطها.
في غضون ذلك قالت السفارة السورية في لبنان ان 43 مواطناً سورياً لقوا مصرعهم جراء حادث «انفجار بيروت» في حصيلة غير نهائية. واكدت السفارة في بيان نشرته على موقعها على «فيسبوك» ان هذه الحصيلة مازالت «غير نهائية». ودعا ناشطون ومجموعات مدنية ممن شاركوا في التظاهرات التي شهدها لبنان منذ 17 اكتوبر ضد الطبقة السياسية التي يتهمونها بالفساد والعجز عن ايجاد حلول للأزمات المتعاقبة، الى تظاهرات في بيروت تحت شعارات عدة بينها «علّقوا المشانق» و«يوم الحساب».
وأمام الغضب المتصاعد في الشارع اللبناني تتوالى الاستقالات البرلمانية فقد اعلن رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل، امس «استقالة نواب حزب الكتائب من البرلمان». ويرتفع بذلك عدد المستقيلين الى 5 اثر دعوة النائبة بولا يعقوبيان بدورها، امس الى استقالات جماعية من البرلمان، مطالبة زملاءها بتقديم استقالاتهم يوم غد الاثنين في المجلس.ومساء الجمعة اعلن النائب ميشال الضاهر انسحابه من تكتل النواب الموالين لرئيس الجمهورية ميشال عون.
وكان اللبنانيون الساخطون قد طردوا بعض الوزراء الذين حاولوا النزول الى الشوارع المدمرة، في مبادرة منهم لمساعدة الشباب الذين تبرعوا لرفع الركام.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد