loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وزير المالية يدخل جلسة طرح الثقة بأريحية تامة

الشيتان: لا مساس بجيب الكويتي


بخطى ثابتة وفي اريحية تامة يدخل وزير المالية براك الشيتان اليوم جلسة التصويت على طلب طرح الثقة المقدم ضده بعد استجواب النائب رياض العدساني له الاسبوع الماضي، وهو واثق كل الثقة من اجتياز الامر بيسر وسهولة، بعد ان بدا واضحا انه يتمتع بتأييد اغلبية واضحة من النواب تضمن نجاحه.
وفي سياق آخر، جدد وزير المالية تأكيده عدم التعرض لحقوق الموظفين والعاملين مشددا على أن ما تم تداوله في الوثيقة الاقتصادية مجرد اقتراحات وأفكار ولا مساس بجيب المواطنين ولا الموظفين. وأكد الشيتان في تصريح له بمجلس الأمة امس عقب حضوره اجتماع لجنة الشؤون المالية والاقتصادية البرلمانية استمرار الحكومة في نهج مكافحة الفساد وديمومة المؤسسات ورفاه المواطنين. وبين أن الحكومة قدمت مشروع قانون بشأن ميزانية السنة المالية (2020-2021) إلى مجلس الأمة وهو الآن يناقش في لجنة الميزانية والحساب الختامي البرلمانية.
وأشار إلى ما تم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي فيما يتعلق بمخاطبة صدرت من وزارة المالية إلى جميع الجهات الحكومية بقوله إن هذه المخاطبة جاءت بناء على قرار مجلس الوزراء بتكليف وزارة المالية التنسيق مع الجهات المختلفة والنظر في مقترحات الجهات كل فيما يخصها.
وأوضح أن هذه المخاطبة عبارة عن أفكار ومقترحات قدمت إلى الجهات الحكومية ولم تتخذ أي قرارات بشأنها داخل مجلس الوزراء ولم ترفع مشاريع قوانين إلى مجلس الأمة بشأنها. من جانب آخر، قال وزير المالية إن مشروع قانون بتعديل المرسوم بالقانون (رقم 106 لسنة 1976) بشأن احتياطي الأجيال القادمة سيسهم في تقليل العجز الذي يظهر في ميزانية الدولة بكل سنة مالية.
وأوضح الشيتان أن التعديل يقضي بتغيير مفهوم الاستقطاع مبينا أنه بدلا من أن يكون الاستقطاع من إيرادات الدولة المقدرة فسيتم إذا كان هناك فائض في نهاية السنة المالية.
وأضاف أنه إذا كان هناك فائض فسيتم استقطاعه لصندوق الاجيال وإذا لم يكن هناك فائض فلن يتم الاستقطاع وذلك أحد الحلول التي طرحتها الوزارة لمعالجة العجز الظاهر في ميزانية الدولة. من ناحيته قال النائب ثامر السويط : ‏سنقف ضد أي محاولة للتضييق على معيشة الناس، داخل البرلمان وخارجه.?? بدوره، قال النائب محمد المطير : الواضح ان الحملة الضخمة التي حصلت في وسائل التواصل الاجتماعي ضد الوزير الشيتان خلفها الدولة العميقة، اذ ان لهم اموالهم ونوابهم، ولهذا من الواجب محاربة الدولة العميقة بتفكيكها وملاحقتها وملاحقة ادواتها ومعاقبتهم، وواجب ان تكون اولوية وعنوانا للمرحلة القادمة لكل مواطن.
من ناحيته، قال النائب عادل الدمخي ان الوزير الشيتان تعهد اكثر من مرة بانه لا يوجد اي قرار سيصدر للمس بجيوب المواطنين ولذلك لا يوجد جديد في هذا الموضوع أما التسريبات التي تظهر من هنا وهناك فهي ضعيفة ما لم يصدر شيء رسمي بذلك، مضيفا ان هناك اهدافا لدى البعض من وراء هذه التسريبات وهو اسقاط الوزير الشيتان وتشتيته عن محاربة ذوي النفوس الضعيفة المتلاعبين بالمال العام.
من جانبه، اعتبر النائب خليل الصالح : وزير المالية خطرا على الشعب اذا كانت هذه أفكاره وأنه قام بتفعيل الوثيقة الاقتصادية التي تمس جيوب المواطنين مطالبا إياه بالرحيل. وقال الصالح : الوثيقة ليست مجرد أفكار وإنما مستندات وأوراق وتفعيل ونحن الآن أمام ساحة الحقيقة للكشف عن مسرحية تضليل الرأي العام التي بدأت من وزير المالية وتنتهي في قاعة عبدالله السالم.
بدوره، اوضح النائب فيصل الكندري ان سبب تغير موقفي المؤيد لوزير المالية في الاستجواب السابق الى موافقتي لطلب طرح الثقة هو ما تكشف لنا من الوثيقة الاقتصادية بوجود مساس بجيب المواطن. وطالب الكندري الوزير الشيتان بالخروج ليوضح للناس الخطوات التي سيتبعها لتنويع مصادر الدخل قبل الذهاب الى جيب المواطن وبعد هذه الوثيقة لن اثق في الحكومة لانها قدمت الوثيقة في المجلس السابق وجمدت وفي فصل الصيف تم رفع اسعار البنزين.
ووصف الكندري الوثيقة الاقتصادية بوثيقه الافلاس لان الوزير لا يمتلك بدائل او اصلاحات اقتصادية اخرى فذهب للمواطن، وعلى التجار بردا وسلاماً.
من جهتها، قالت رئيسة اللجنة المالية صفاء الهاشم ان مناقشة تعديلات مرسوم احتياطي الأجيال القادمة من مادتين الأولى تتعلق بتوقف التحويل من حساب الاحتياطي إلى صندوق الأجيال القادمة في حالة وجود عجز مالي، وهو ما نمر به جراء جائحة كورونا، أما التعديل الثاني فينص على عدم جواز السحب من احتياطي الأجيال، موضحة أنه سيتم تعديل الصياغة الاحد المقبل وتعديل المادة 8 من القانون 31 لسنة 1978.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد