loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الحجرف للسفير التركي في الرياض: أمن «الخليجي» كل لا يتجزأ


الرياض - الوكالات: أعرب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي د. نايف الحجرف عن استنكاره للتهديدات والتصريحات التي وجهها بعض المسؤولين في تركيا تجاه دولة الإمارات العربية المتحدة، مشدداً على ضرورة تمكين فريق الخبراء بمعاينة ناقلة النفط صافر قبالة سواحل اليمن.
وأكد الحجرف، خلال استقباله السفير التركي لدى المملكة العربية السعودية، أردوغان كوك في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، حرص المجلس على أمن واستقرار المنطقة وتطوير العلاقات مع دول الجوار بما يحقق المصالح المشتركة على أساس احترام سياده الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، والالتزام بمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة المبنية على حل الخلافات بالطرق السلمية وعدم استخدام القوة أو التهديد بها.
وأعرب عن استنكاره للتهديدات والتصريحات التي وجهها بعض المسؤولين في تركيا تجاه دولة الإمارات، مؤكدا أن أمن دول مجلس التعاون الخليجي كل لا يتجزأ، انطلاقا من مبدأ الدفاع المشترك في اطار مجلس التعاون، كما أكد على تمسك مجلس التعاون بالحفاظ على الأمن القومي العربي ورفض التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للدول العربية.
من جهة ثانية أكد الحجرف على ضرورة بذل الجهد والإسراع بتمكين فريق الخبراء بمعاينة ناقلة النفط صافر لتفادي الكارثة التي قد تقع ولتفادي انعكاساتها البيئة الخطيرة والاقتصادية الكبيرة. مشددا على موقف الخليجي الثابت بشأن دعم إنهاء الأزمة اليمنية من خلال الحل السياسي، وفق المرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن 2216، ودعم اتفاق الرياض.
وعبر الحجرف خلال استقباله امس مارتن غريفثس مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، عن ترحيبه بالخطوات التي اتخذت لتنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل حكومة جديدة لتحقيق تطلعات الشعب اليمني.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات