loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الوكالة العالمية أكدت أن النظرة المستقبلية «مستقرة»

«فيتش» تثبِّت التصنيف الائتماني لـ «KIB» عند «A+»


قامت وكالة التصنيف العالمية فيتش في لندن، والتي تعتبر من إحدى وكالات التصنيف الائتماني الرائدة في العالم، بتثبيت التصنيف الائتماني طويل الأجل Long-term IDR لبنك الكويت الدولي KIB عند A+ وكذلك تثبيت القدرة الذاتية VR للبنك عند bb- مع نظرة مستقبلية مستقرة، وذلك وفقاً لتقريرها الصادر بتاريخ 14 سبتمبر 2020. علماً أن النظرة المستقبلية المستقرة لـ KIB تعكس النظرة المستقبلية للتصنيف الائتماني السيادي للكويت.
فيما يلي بعض النقاط التي تم ذكرها بالتقرير، وفقا لوكالة فيتش للتصنيف الائتماني يواجه KIB تباطؤاً في النمو الاقتصادي المحلي نسبيا وذلك بسبب جائحة فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط. وعلى الرغم من ذلك، فإن وكالة فيتش تعتقد أن الكويت تعتبر أكثر متانة من نظرائها في دول مجلس التعاون الخليجي، ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى المركز المالي الخارجي القوي ومجموعة الأصول الهائلة التي تمتلكها الهيئة العامة للاستثمار. وهذا يدعم الإنفاق الرأسمالي للحكومة، وإن كان بوتيرة أبطأ إضافة الى الأوضاع المالية للبنوك.
تستند توقعات وكالة فيتش لدعم من السلطات إلى قدرة الكويت القوية على تقديم الدعم للبنوك المحلية، وهو الأمر الذي انعكس على التصنيف السيادي للكويت عند AA مع نظرة مستقبلية مستقرة، وإن هنالك رغبة قوية في القيام بذلك بغض النظر عن حجم البنوك وامتيازاتها وهيكل التمويل ونسب ملكية الحكومة. علماً أن هذا الرأي يعزز من سجل السلطات في دعم النظام المصرفي المحلي عند الضرورة.
كما أضافت وكالة فيتش أن بنك الكويت المركزي يطبق نظاماً حصيفاً عن طريق المراقبة المباشرة ما يضمن استمرارية عمل البنوك بنجاح، حيث دأب سابقاً، ودون أي إبطاء، على تقديم الدعم للبنوك عند الحاجة.
شددت وكالة فيتش على أن عناصر تصنيف القدرة الذاتية للبنك تعكس الضغوط في البيئة التشغيلية المحلية وذلك بسبب جائحة فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط. كما يعتبر تصنيف القدرة الذاتية أن رسملة البنك كافية ولكن آخذة في الانخفاض واستقرار التمويل والسيولة بشكل عام. وأضافت وكالة فيتش أيضا بأن مخاطر السيولة لدى KIB ما زالت تحت السيطرة.
أشارت وكالة فيتش إلى أن إدارة KIB مؤهلة وتتمتع بخبرة مصرفية محلية، وأن الأهداف الاستراتيجية للبنك قد أثبتت أنها متسقة ومتماشية نحو النمو المحلي. ومع ذلك، فإن وكالة فيتش تتوقع تنفيذًا أضعف في عام 2020 وعام 2021 بسبب بيئة التشغيل الأكثر صرامة.
كما أضافت فيتش بأنه تم إنشاء برنامج الصكوك الخاص بـ KIB بقيمة 2 مليار دولار أميركي في عام 2020 لدعم نسب النمو والتمويل والسيولة الخاص بالبنك.
استراتيجية النمو
وتعليقاً على هذا التصنيف، قال رئيس مجلس إدارة البنك، الشيخ محمد جراح الصباح: يعكس هذا التصنيف الائتماني الذي صدر اخيرا المكانة المميزة لـ KIB كما يسلط الضوء على مركزنا المالي القوي، بالإضافة إلى استراتيجية النمو السليمة التي نتبعها. مشيراً إلى أننا حالياً في صدد طرح استراتيجية موسعة وطموحة، تركز على التحوّل الرقمي السريع والهادف، والذي يسعى إلى تلبية احتياجات مجموعة كبيرة من الأفراد التي تنمو وتتطوّر متطلباتها من الناحية التكنولوجية حيث يتوقعون المزيد في كل يوم. مؤكداً أن KIB يركز على الابتكار في المقام الأول وقبل كل شيء، كما أنه يتطلع إلى تزويد عملائه بحلول وخدمات مصرفية رقمية متطورة ويسهل الوصول إليها.
متطلبات المستقبل
من جانبه، أفاد نائب رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لـ KIB رائد جواد بوخمسين: يشهد الواقع الذي نعيشه على أن الصناعة المصرفية العالمية يجب أن تتطور بطريقة تتوافق مع متطلبات المستقبل. ومن جانبنا، نحن في KIB ملتزمون بالبقاء في المقدمة من خلال مواكبة هذا التغيير السريع الذي يشهده القطاع المصرفي، ولهذا السبب قمنا فعلياً باستثمارات كبيرة في سبيل تطوير بنيتنا التحتية التكنولوجية، إلى جانب تبسيط الأنظمة والعمليات التشغيلية، وإعادة هيكلة نموذج أعمالنا لتزويد العملاء بتجربة رقمية متطورة.
وأضاف بوخمسين: لطالما كنا فخورين بنجاحات KIB وسجله الحافل في مجال الصناعة المصرفية، ما أدى إلى حصولنا على العديد من الجوائز الإقليمية والعالمية البارزة، ومنها على سبيل المثال خلال العام 2019 تم الحصول على جائزة البنك الإسلامي الأسرع نمواً في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للعام الرابع على التوالي وجائزة أفضل بنك متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للعام الخامس. كما حصدنا أيضاً جائزة أفضل بنك في تطبيق المسؤولية الاجتماعية في الخليج وأفضل بنك إسلامي في الكويت للعام السادس على التوالي وكلاهما من مجلة وورلد فايننس. هذا بالإضافة إلى نيلنا جائزة أفضل مبادرة عربية مصرفية حول المسؤولية الاجتماعية للشركات عن برنامج مكافحة الأمية المالية من الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب. منوهاً إلى أن هذه الجوائز ما هي إلا تأكيد على نجاح استراتيجيتنا بشكل عام.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات