loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

شهداء بررة


تأكيدا لما انفردت بنشره «النهار»، تسلمت السفارة الكويتية في بغداد امس من الحكومة العراقية 21 رفاتا يعتقد أنها لأسرى كويتيين فقدوا إبان الغزو العراقي للكويت في عام 1990.
جرت مراسم تسليم الرفات قرب مطار بغداد الدولي بحضور ممثلين عن وزارة الدفاع العراقية ومنظمة الصليب الأحمر الدولية ومكتب الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي).
وقال القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة الكويت لدى العراق محمد الوقيان إن تسليم الرفات جاء في اطار مواصلة الجهود المبذولة بملف الأسرى والمفقودين الكويتيين ورعايا الدول الاخرى.
واوضح ان العملية تمت عبر اللجنتين الثلاثية والفنية الفرعية الدوليتين اللتين تترأسهما اللجنة الدولية للصليب الاحمر وعضوية كل من الكويت والعراق والسعودية واميركا وبريطانيا وفرنسا فضلا عن «يونامي» بصفة مراقب.
واضاف انه يعتقد وفقا للمؤشرات الأولية ان الرفات تعود لأسرى ومفقودين كويتيين عثر عليهم في بادية السماوة جنوبي العراق.
وتابع «سيتم إجراء عمليات الفحص الجيني للتعرف على الرفات في الكويت عبر الادارة العامة للادلة الجنائية لمطابقة النتائج مع قاعدة بيانات الاسرى والمفقودين ورعايا الدول الاخرى».
من جانبه، أعلن رئيس لجنة شؤون الأسرى والمفقودين في وزارة الخارجية ربيع العدساني إنه «سيتم التحقق من هوية الرفات من خلال عملية «الاستعراف» على أيدي المختصين بالإدارة العامة للأدلة الجنائية الذين يقومون بعمل في غاية الأهمية في هذا الملف الإنساني».
وأوضح أن الاستعراف على الرفات يعتبر عملية معقدة وتحتاج إلى دقة ووقت لاستخلاص الحمض النووي من الرفات ومن ثم العمل على مطابقته مع قاعدة بيانات الأسرى والمفقودين للتحقق من النتائج وتحديد هوية الرفات قبل أن يتم الإعلان عنها. وأكد أن جهود متابعة عمليات البحث والتحقق من المعلومات سوف تستمر من خلال أعمال اللجنتين الثلاثية والفنية الفرعية إلى أن يتم إغلاق آخر ملف في هذه القضية الإنسانية.
وأعرب العدساني عن التقدير العميق للجنة الدولية للصليب الأحمر لالتزامها المستمر بالإشراف على عمل اللجنة الثلاثية ولجنتها الفرعية «وقال نعرب عن امتناننا أيضا لحكومة العراق لالتزامها بحل هذه القضية الإنسانية وكذلك الفريق الفني التابع لوزارة الدفاع العراقية لجهوده المستمرة».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد