loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الموجة الثانية تحوم حول أوروبا والشرق الأوسط.. وإجراءات التقييد تثير الاستياء

«كورونا».. مليون قتيل «رسمياً» والتوقعات قاتمة


باريس - الوكالات: اودى وباء «كوفيد-19» الذي ظهر في الصين في ديسمبر عام 2019 قبل ان ينتشر في جميع انحاء العالم، بحياة اكثر من مليون شخص، وفق حصيلة اعدتها وكالة الصحافة الفرنسية بالاستناد الى مصادر رسمية امس. وقال مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية مايكل راين ان «مليون حالة (وفاة) رقم فظيع» محذرا من انه «من المحتمل جدا» ان تتضاعف الحصيلة. وتبدو التوقعات قاتمة مع ارتفاع عدد الاصابات مجددا في اوروبا والشرق الأوسط وآسيا، ما يعزز المخاوف من احتمال حدوث موجة ثانية فيما تقابل القيود الصحية التي تفرضها الحكومات في العديد من البلدان باستياء متزايد من السكان.
وأصيب اكثر من 32,9 مليون شخصا رسمياً منذ بداية الوباء، بينهم ما لا يقل عن 22,5 مليون تعافوا حتى اليوم. وسجلت الولايات المتحدة (نحو 205,000 وفاة) والبرازيل (142 الف وفاة) والهند (100 الف) والمكسيك (أكثر من 76 الفا) ويشكّل عدد الوفيات في هذه البلدان اكثر من نصف حصيلة الوفيات في العالم. وتجاوزت الهند حيث يتم تسجيل ما بين 80 الف و90 الف اصابة جديدة يومية، عتبة ستة ملايين اصابة امس. ودخلت خمسة لقاحات (ثلاثة تطور في الغرب واثنان من الصين) المرحلة الثالثة من الاختبار. وصدرت عن اللقاح الروسي المحتمل «سبوتنيك» نتائج اولية مشجعة. لكن الأبحاث لا تزال غير قادرة في الوقت الحالي على مجاراة سرعة تفشي الفيروس.
وفي 11 مارس عندما اعلنت منظمة الصحة العالمية ان فيروس «كورونا» المستجد اصبح «وباء» عالميا سجلت 30 دولة ومنطقة 4500 وفاة، ثلثيها في الصين ولكن ايطاليا (800 وفاة) وايران (300 وفاة) شهدتا ارتفاعا سريعا في حصيلة الوفيات.
ففي ايطاليا، التي كانت اول دولة بعد الصين تفرض تدابير العزل على سكانها، اثارت شهادات الأطباء المنهكين امام تدفق المرضى حيث كان يتعين عليهم اختيار من يعالجون «كما في ايام الحرب» صدمة عارمة. وتفشى الوباء سريعا في اسبانيا، التي اصبحت ثاني اكثر البلدان تضررا في اوروبا. ففي مدريد، تم تحويل حلبة تزلج على الجليد الى مشرحة. وفي الاكوادور، امتلأت شوارع غواياكيل، ثاني مدن البلاد، بالجثث المتحللة. وتم تشكيل قوة خاصة لازالتها.
واضطر اكثر من 4,5 مليار شخص في 110 دول او اقاليم، طوعا او بشكل الزامي، لالتزام الحجر في منازلهم. كما شل الوباء حركة الطيران في العالم بأسره تقريبا. وقدرت منظمة الطيران المدني الدولي ان يسجّل القطاع عجزا بنحو 419 مليار دولار عام 2020.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد