loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

حياد إيجابي

أوزبكستان.. رؤى ثاقبة


منذ انتخاب الرئيس الأوزبكستاني الجديد شوكت ميرزييوييف، واوزبكستان تسير في سبيل تحقيق رؤية الاصلاح الشامل في جميع القطاعات الحيوية للدولة بما في ذلك الجانب السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي والسياحي، وقد حرص رئيس الدولة على تسليط الضوء على تلك الانجازات من خلال المنبر الدولي المتمثل في الجمعية العامة للامم المتحدة، فعلى مدى الثلاث سنوات الماضية، تضمنت خطابات الرئيس تفصيلاً دقيقاً لالتزامات الدولة التنموية وطموحاتها التي اشركت العالم اجمع لتحقيقها والوصول اليها لما لأوزبكستان من مكانة استراتيجية مهمة في اسيا الوسطى، وموقع ثقافي وحضاري مهم في ضمير الثقافة العالمية. ومع وقوع جائحة كورونا، اثبتت صحة الرؤية الأوزبكية الرامية الى التعاون الدولي وحشد الجهود الدولية لاحتواء الأزمة الدولية والتي سوف تفضي الى تحقيق ما اسماه الرئيس «بالنظام العالمي العادل» والذي يضمن الحقوق الأساسية في الحرية والصحة ورفاهية المجتمع الانساني. فعلى صعيد الانجازات السياسية، فقد واصلت اوزبكستان سعيها لتعزيز المؤسسات السياسية من خلال الانتخابات التشريعية التي عقدت العام الماضي، وتعزيز مكانة المرأة وتحقيق المساواة والعدالة مابين الجنسين، وفي مجال حقوق الانسان، فقد سعت الحكومة لمحاربة تشغيل الأطفال، وتقليل اعداد غير محددي الجنسية من خلال منح ما يقارب 50 الف شخص الجنسية الأوزبكية، وتشجيع الحرية والتسامح الديني، وتعزيز استقلالية القضاء ودولة القانون ومكافحة جميع اشكال الفساد والرشوة من خلال تبني تشريعات وقوانين تحد من تلك الظاهرة. اما في الجوانب الصحية، فقد حرصت اوزبكستان على اتخاذ جميع التدابير لمواجهة جائحة كورونا بما في ذلك تطوير النظام الصحي والضمان الاجتماعي وتوفير الدعم للمواطنين والأعمال الاقتصادية المتضررة من جراء الأزمة الصحية، ودعم الجهود الدولية للوصول الى اللقاح المعتمد من قبل المنظمات الدولية، ودعم اقتراح امين عام الأمم المتحدة في ضرورة عقد قمة حول الأمن الغذائي. كما تضمنت الأجندة الأوزبكية كذلك التركيز على محاربة الفقر وهي احد الأهداف الـ 17 الرئيسة لأهداف التنمية المستدامة للامم المتحدة وذلك من خلال دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، لاسيما ان اكثر من نصف المجتمع السكاني الأوزبكي ينتمي لشريحة الشباب والذي بطبيعته يقدم على العمل والرغبة الحقيقية في الانجاز والابداع والابتكار. ولذلك جدد الرئيس الأوزبكي دعوته للمجتمع العالمي لدعم مبادرة اوزبكستان في الأمم المتحدة في «مؤتمر حقوق الشباب». وبالاضافة الى كل تلك الانجازات التي تحسب لأوزبكستان في الداخل، الا انها لا تقل اهمية عما استطاعت اوزبكستان تحقيقه في محيطها الاقليمي المتمثل في اسيا الوسطى، حيث حرصت على تفعيل ثقافة حسن الجوار مع كل الدول المجاورة والتي تقع اوزبكستان في قلب تلك المنطقة، ولذلك اصبحت شريكا رئيسا في مباحثات السلام الأفغانية وتسوية النزاعات مع قيرقيزيا، بالاضافة الى التعاون الاقليمي في مجال النقل والصناعة والتجارة. تلك الشفافية التي تمارسها اوزبكستان مع المجتمع الدولي، تعكس الرؤى الثاقبة والخطوات الحثيثة التي تسير عليها القيادة السياسية الأوزبكية لتحقيق اهدافها في التنمية والاستقرار والسلام.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد