loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«النجاة الخيرية» تشيِّد مستشفى في تشاد باسم صباح الأحمد


قال مدير إدارة الحملات والموارد بجمعية النجاة الخيرية عمر الشقراء : براً ووفاءً بالدور العالمي الرائد الذي قام به سمو الأمير الراحل قائد العمل الانساني الشيخ صباح الأحمد -رحمه الله- تعتزم الجمعية بالتزامن مع اليوم العالمي للإبصار الموافق الخميس القادم اطلاق حملة «إبصار 4»، تستهدف من خلالها بناء مستشفى صباح الأحمد لطب العيون بجمهورية تشاد. من جانب آخر، تقدم رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني بأحر التعازي وأصدق المواساة لأسرة ومحبي د. عبدالعزيز الحسن -رحمة الله عليه-، مؤكداً أن الفقيد شارك في العديد من الحملات والمشاريع والرحلات الخيرية التي اسهمت في تخفيف معاناة الآلاف حول العالم. وقال الثويني: فقدنا بوفاة د. عبدالعزيز الحسن واحداً من أبناء الكويت البررة حيث كان شغله الشاغل مساعدة الفقراء ومد يد العون للمحتاجين وإغاثة الملهوفين وتحسين واقع الأسر للأفضل، كان -رحمه الله- يرى أن خدمة الفئات الضعيفة في المجتمع الكويتي ليست عملا كريماً وحسب، بل هي عبادة إسلامية تصل إلى حد الفريضة على الإنسان القادر عليها، وشارك يرحمه الله معنا في الكثير من الرحلات الخيرية الخارجية متحملاً المشاق والمتاعب من أجل مساعدة الضعفاء والايتام وتوزيع خيرات أهل الكويت. وتابع الثويني: خسرت الكويت والعمل الخيري بوفاة د. عبدالعزيز الحسن قامة إنسانية كبيرة حيث استطاع د. الحسن استثمار مهنته كطبيب في خدمة الإنسانية. مؤكداً أن أصدقائه وزملائه بالعمل ومحبيه من أهل الكويت حققوا حلمه الذي كان يسعى إلى تحقيقه وهو بناء مجمع تعليمي للاجئين السوريين بتركيا يضم المجمع 3000 طالب وطالبة، موضحا أن النجاة الخيرية وضعت حجر الأساس وسيرى الصرح التعليمي النور قريبا، وأختتم الثويني قائلاً: رحم الله الفقيد وانزله منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا والهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات