loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

في «الطائرة»... «كل من إيدو إلو»


بات وضع اتحاد الكرة الطائرة ينطبق عليه بصورة كبيرة المثل الشامي القائل «حارة كل من ايدو الو» بعد أن وصلت الأوضاع في الاتحاد الى حد اتخاذ قرارات ارتجالية من بعض الأفراد واللجان العاملة فيه. ورفض حكام مباراتي كأس الاتحاد المقررتين بين الساحل مع التضامن والشباب مع الجهراء أول من امس الحضور الى الصالة بحجة عدم توافر الاشتراطات الصحية ليتم الغاء المباراتين، بينما حضر حكام مباراة اليرموك مع الصليبخات أول من امس أيضاً لتقام المباراة في موعدها المحدد والتي انتهت بفوز اليرموك 3-1. وقدم 5 من أعضاء مجلس ادارة الاتحاد وهم نائب الرئيس د.عبدالهادي الشبيب، وأمين الصندوق خلف الهاجري، ومساعد أمين الصندوق طلال العدواني، والعضوان طارق العريفي ونايف الرشيدي استقالتهم الاسبوع الماضي ليفقد مجلس ادارة الاتحاد قدرته على الاجتماع نظراً لأنهم الاغلبية وهو ما يعني ضرورة الدعوة الى جمعية عمومية غير عادية ستقام الثلاثاء المقبل يتم خلالها تشكيل لجنة مؤقتة لادارة شؤون الاتحاد والدعوة الى انتخابات جديدة خلال 20 يوما. وفي ظل هذه الأوضاع المتردية وضياع بوصلة القرارفي الاتحاد ورغم أنه وبحكم اللوائح ما تزال صلاحيات رئيس الاتحاد حسين عاشور وأمين السر فوزي المعتوق سارية، الا أن لجنة المسابقات ولجنة الحكام رفضت الامتثال لقرارات مجلس الادارة ولم تلتزم بجدول المنافسات الموضوع بشكل مسبق ما تسبب بالغاء مباراتي الدور الأول من كأس الاتحاد وبالتالي الحاق الضرر بالأندية التي اعدت العدة لخوض المنافسات بعد توقف طويل بسبب فيروس كورونا المستجد.
واصدرت لجنة المسابقات التي كان الاتحاد اوقف رئيسها د. مشعل رمضان عن العمل بسبب تجاوزه تعليمات مجلس الادارة، بياناً أوضحت فيه انها تعرضت الى عراقيل عديدة من مجلس ادارة الاتحاد الذي يتدخل في شؤون اللجنة ويتخذ قرارات من اختصاصها دون الرجوع اليها الأمر الذي سبب خلافات كبيرة أدت الى عرقلة برنامج اللجنة الذي وضعته من أجل تطوير المسابقات، كما أكدت اللجنة ضرورة تأجيل المنافسات الحالية لعدم وجود الاشتراطات الصحية التي تضمن سلامة اللاعبين والحكام والاجهزة الفنية والادارية وأيدتها في ذلك لجنة الحكام ما تسبب في عدم اقامة مباراتي كأس الاتحاد المقررتين أول من أمس لعدم حضور الحكام. ويبدو أن لقاء الكويت مع كاظمة المؤجل من شهر فبراير الماضي في بطولة الدوري والذي سيتحدد على اثره صاحبا المركزين الأول والثاني في الدور التمهيدي للبطولة والمقرر اليوم بات مهدداً بشكل كبير في ظل وضع الاتحاد الحالي.
واصبح رئيس الاتحاد وأمين السر حالياً في وضع لا يحسدان عليه بعد أن خرجت الأمور عن سيطرتهما وباتت القرارات تتخذ بصورة عشوائية لا تضع مصلحة اللعبة والأندية التي ليست طرفاً في الصراع، في عين الاعتبار ما يحتم تدخلاً سريعاً من قبل الجهات المسؤولة لوضع حد لهذه الفوضى غير المسبوقة واعادة الأمور الى نصابها في الاتحاد المنكوب.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد