loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بداية السطر

آمال وتطورات


نعم الله عز وجل كثيرة على عباده ومنها نعمة الكويت علينا كمواطنين لهذا البلد المعطاء، وحكامه آل الصباح ودستوره المنيع، الذي حدد آلية انتقال السلطة عبر المادة الرابعة من الدستور وفصل العمل بهذه المادة من خلال «قانون توارث الامارة» في المادة رقم (4) اذا خلا منصب الأمير نودي بولي العهد أميرا...... إلخ.
وكما تابعنا في الأيام التي تلت وفاة المغفور له بإذن الله صاحب السمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وكيفية انتقال السلطة اضافة الى تعيين ولي العهد عبر الاجراءات التي حددها الدستور، فان هذا هو مكمن الأمان بعد الله.
ولا يسعني هنا إلا أن أهنئ صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح على تسلمه مقاليد الحكم، كما أهنئ سمو الشيخ مشعل الأحمد الصباح على اختيار صاحب السمو أمير البلاد له لمنصب ولي العهد، وعبر هذه الاجراءات التي رتبها الآباء المؤسسين نضمن مستقبل استقرار البلد دستوريا، ولأجل ذلك يحق لنا أن تكون آمال وتطورات أفكارنا ونمو بلدنا ليس لها حدود.
ان آمالنا في اكمال مسيرة المغفور له كبيرة من اصلاحات اقتصادية واجتماعية وسياسية على مختلف الاتجاهات سواء الداخلية أو الخارجية منها، ما تنعكس هذه الاصلاحات على تطور بلدنا ومنها تطبيق رؤية كويت 2035 (الكويت الجديدة) التي لا تعتمد على مورد واحد لاقتصادها اضافة الى اعتمادها بشكل كبير على الكوادر الوطنية.
ان رؤية «كويت 2035» هي مطلب ملح لاستمرار وتنمية البلد، وكما نظم الدستور كل أمور الدولة نتمنى أن يتم اعطاء الفرصة للأشخاص القائمين عليها في السابق وتمكينهم من العمل بشكل منفصل وكامل لا يتأثر بالتغيرات المحلية مع تنظيم آلية تطبيقها بشكل شفاف حتى نتمكن من الاستفادة من تطبيقها.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد