loader

الاخيرة

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

محطات

كي لا نزرع الألغام!


مع العجوزات المالية المتعاظمة في الميزانية العامة للدولة، ستجد الإدارة الحكومية أنه لا يوجد أمامها لسد العجوزات إلا بيع الشركات والمؤسسات الحكومية كي تحصد العوائد المالية وتحسن أداء تلك الشركات والمؤسسات ومن ثم بالتبعية تقليص العجز بالميزانية وتعظيم موارد الدولة كما حدث في جميع دول العالم وخاصة الدول الاشتراكية.. كحالنا!
إن طريق الخصخصة يمر بمسار واحد هو «الربحية» الذي لن يتأتى مع بقاء الإدارات المترهلة والمسببة لخسائرها في مكانها لذا فالخيار الوحيد المتاح أمام الحكومة القائمة والقادمة هو بتغيير شامل لإدارات تلك الشركات ووضع مسطرة واحدة لعملها وهو الربحية ولا شيء غير ذلك، مع العمل بنهج القطاع الخاص في الإدارة بعيداً عن مقولة «مال عمك ما يهمك» وتوازياً مع حل كثير من الهيئات الحكومية التي أثبتت عدم جدواها والفارق الكبير بين التنظير والتطبيق وإرجاعها إلى ما كانت عليه من إدارات ضمن الوزارات المعنية ودون ذلك نصبح كمن يزرع الألغام في طريق كويت المستقبل.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد