loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

حياد إيجابي

نواف ومشعل وعهد جديد


منذ ايام قلائل ودعنا الراحل الكبير الى مثواه الأخير صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح بعد مسيرة طويلة من العطاء والعمل الإنساني والدبلوماسي الذي لم ينقطع قط، فقد كان وداعا مهيبا لزعيم اشغل الدنيا برؤيته الإنسانية الثاقبة حيث كان زعيما عروبيا وعالميا وانسانيا. ومن نعم الله على الكويت، أنها تسير في ثبات واستقرار وعمل تراكمي وهذا ما يجعل القيادة السياسية تكمل طريق البناء، فها هي الكويت تستقبل بفرح وتفاؤل عهدا جديدا بقيادة امير البلاد الشيخ نواف الأحمد الصباح وولي عهده الأمين سمو الشيخ مشعل الأحمد الصباح حفظهما الله واعانهما على حمل الأمانة واكمال مسيرة الخير والعطاء والبناء. والانتقال السلس للسلطة وثبات السياسة وحنكتها ترجع في الأساس الى الطبيعة المؤسسية للسلطة، فبالاضافة الى القواعد الدستورية في العمل، تعتبر سلطات الأمير والقيادة السياسية هي ايضا بمثابة مؤسسة سياسية، لهذا فسمو الأمير الشيخ نواف الأحمد الصباح كونه كان يتقلد منصب ولي العهد كان مطلعا على تسيير شؤون الدولة وكل قضاياها الداخلية والخارجية، بالإضافة الى المهام التي أوكلت اليه من الأمير الراحل، ناهيك عن خبرته الطويلة والممتدة في العمل الوزاري لاسيما في المؤسسات الأمنية، وهي تجربة تكاد تكون قريبة الى تجربة سمو الشيخ مشعل الأحمد الذي وضع أسس العديد من القطاعات الأمنية وعمل على نهضتها لاسيما جهاز امن الدولة والحرس الوطني، ناهيك عن فهمه العميق في المجالات الاقتصادية والتنموية والتي تشكل تحدياً كبيراً للكويت والعالم اجمع بفعل الظروف الإقليمية وما تركته جائحة «كورونا» من انعكاسات صحية واقتصادية على كل دول العالم بما فيها الكويت. بالإضافة الى تلك الطبيعة المؤسسية، فالقيادة السياسية لأسرة الحكم في الصباح لديها «كاريزما» خاصة تعتبر عنصر جذب كبير لدى الشعب الكويتي، تتمثل في التواضع، وهي سمة مشتركة لكل افراد اسرة الحكم نساء ورجال.. كبار وصغار، يجابه الكويتيون تلك السمة باحترام وتقدير كبيرين تشعرهم برابط الأسرة الواحدة، والحاكم بمثابة الوالد الحقيقي لكل ابنائه من المواطنين المخلصين، وتكاد تكون هي السمة الغالبة لصاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد حتى لقب بأمير التواضع، يقابله الشيخ مشعل الأحمد بسمة الحسم والقرار. نهنئ انفسنا والشعب الكويتي والقيادة السياسية بمباركة ومبايعة وقسم القيادة السياسية في مجلس الأمة ايذانا ببدء عهد جديد تكمل من خلاله الكويت مسيرتها كدولة مستقلة، آمنة، داعية وراعية للسلم والأمن الدوليين.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد