loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الأزهر يدين الهجوم.. ويطالب بـتشريع عالمي لـتجريم الإساءة للأديان


دان الأزهر في مصر جريمة قطع رأس مدرس في احدى ضواحي العاصمة الفرنسية باريس، الجمعة مطالبا بنبذ خطاب الكراهية تجاه الأديان والالتزام بأخلاقها. وقال الأزهر في بيان عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك «الأزهر يدين الحادث الارهابي في باريس ويدعو لضرورة التحلي بأخلاق الأديان». ودعا الأزهر الى «سن تشريع عالمي يجرم الاساءة للأديان ورموزها المقدسة»، وأعرب عن ادانته لـ«الحادث الارهابي الذي وقع في العاصمة الفرنسية باريس الجمعة، وأسفر عن قيام شخص متطرف بقتل مدرس وقطع رأسه». وتابع «ويؤكد الأزهر رفضه لهذه الجريمة النكراء ولجميع الأعمال الارهابية، مشدداً على ان القتل جريمة لا يمكن تبريرها بأي حال من الأحوال»، مطالبا بنبذ خطاب الكراهية والعنف بجميع اشكاله ومصادره وأسبابه. وطالب الأزهر باحترام المقدسات والرموز الدينية و«الابتعاد عن اثارة الكراهية بالاساءة للأديان، داعيا الى ضرورة تبني تشريع عالمي يجرم الاساءة للأديان ورموزها المقدسة، كما يدعو الجميع الى التحلي بأخلاق وتعاليم الأديان التي تؤكد على احترام معتقدات الاخرين».
من جهته دان مفتي الديار المصرية د. محمد شوقي علام الحادث الارهابي وأكد في بيان له ان هذه الجريمة يرفضها الاسلام رفضاً قاطعاً، وأن هذا العمل الارهابي ليس هناك ما يبرره لأن الاسلام دعا الى حفظ الأنفس. وطالب الحكومة الفرنسية بعدم تحميل الاسلام والمسلمين نتيجة فعل اجرامي لشخص متطرف يرفضه الاسلام والمسلمون، مؤكداً ان الحكمة تقتضي ان يتم التعامل مع الأمر على انه جريمة فردية حتى لا يؤدي ذلك الى انتشار خطاب الكراهية ضد المسلمين. وشدد المفتي على ضرورة تفعيل قوانين خطابات الكراهية التي تعد رادعاً لكل من يفكر في الاساءة الى غيره بسبب الدين او العرق او الجنس.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد