loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خلال زيارته ديوانية «النهار» مع شخصية «جوكري»

بدر دشتي: مسرح العرائس لا يقل أهمية عن بقية الفنون


أكد الفنان بدر دشتي بأن مسرح العرائس لايقل اهمية عن اي نشاط فني اخر لان هناك رسالة على حسب وصفه يتم طرحها من خلال الشخصيات المطروحة وان الدليل على ذلك وجودة فكرة احياء العرائس اوالدمى المتحركة وايجاد شخصيات عديدة تتم حاليا خلال السنوات الاربع الماضية جاء ذلك خلال الزيارة الى ديوانية النهار مع شخصية جوكري وتم خلال تلك الزيارة التطرق فكرة ايجاد الشخصية والشخصيات الاخرى.
الماضي الجميل
وعن فكرة الشخصية قال: استوحيت شخصية جوكري من الماضي الجميل ومن كركتر بوزعلان وقد عملت ابديت على الشخصية منذ اربع سنوات والمختلف فيه هو الشكل والزي مستمد من التراث الكويتي وكنت اريد ان اجمع بين الصغار والكبار على تلك الشخصية وان يكونو محبين لهذه الشخصية او الكركتر ويتم طرح مواضيع اجتماعية بشكل هادف وكوميدي.
وعما اذا كانت الشخصية محصورة بالاطفال او الكبار قال: كنت افضل مسار الاطفال في البداية مع وجود صعوبة ولكنني هذه الاعمار تتقبل الشخصية وسبق ان واجه الاطفال تلك الشخصية من خلال الفعاليات التي اشارك بها اما الكبار احبو الشخصية كونها نابعة من التراث ورايت ان هناك تقبل من كل الاعمار. واما عن اطلالة جوكري الى الجمهور قال: اعرض من خلال موقع اليوتيوب حلقات بعنوان يوميات جوكري التي يوجد اقبال عليها من المتابعين بحيث يتم طرح موضوع معين في كل حلقة واستمدها من واقع الناس او التي تطرح في السوشيل ميديا.
وعن فكرة العلاقة بين العرائس والجمهور قال: اساسا الفكرة عندما قام بها اخواننا في مصر وهي الرائدة في هذا المجال كانت الغاية ان يرى الناس الدمى المتحركة وهي بمفردها ويكون المحرك لتلك الشخصية مختفية وبذلك تكون علاقة بين تلك الشخصية والجمهور ولذلك نرى ان هناك العديد من الشخصيات التي تكون في ذاكرة الجمهور ولكنهم لايعرفون من هو الجندي المجهول الى ادى تلك الشخصية كما نستنتج بأن مسرح العرائس هو مسرح الدمى والكراكيز والعرائس المتحركة ومن المعلوم أن لهذا المسرح تأثيرا كبيرا على الأطفال الصغار حيث يبهرهم ويدهشهم بقصصه الهادفة التي تسعى الى ايصال القيم الفاضلة والأخلاق النبيلة لغرسها في نفوس هؤلاء الصغار.
مواضيع هادفة
واضاف قائلا: قمت بزيارة العديد من المدراس في الكويت من خلال اتاحة الفرصة لي خلال المناسبات او الفعاليات التي تقام وتكون هناك فقرات لشخصية جوكري والعائلة وهم زوجتاه ساتوه ومنشنوه وولدهم جوجو وايضا توجد شخصية محببة للاطفال وهي شخصية كاتوه وهناك شخصية ستكون قريبا معهم وهو دكتور مشخوط ومن خلال مشاركة وجود هذه الشخصيات في العائلة وجدنا الاقبال والتفاعل مع الاطفال في المدارس مع طرح مواضيع هادفة وتربوية والتي تحث على الامور الايجابية والتحفيز من خلال الرسائل المطروحة والتي تكون مناسبة لعمره.
الاستمرارية
وعن أمنياته التي يود ان تتحقق على ارض الواقع قال: اتمنى ان تكون هناك استمرارية لهذا النشاط في السنوات القادمة ومن خلال المشاركات والحضور في الفعاليات المتعددة والتي تقام سواء خاص بها او المشاركة في انشطة ثانوية وايضا كان يراودني حلم ان يكون لعالم العرائس لهمية ومتابعة مثل البرامج المشهورة مثل افتح ياسمسم او عالم ديزني بحيث يكون خاص فقط لذلك النوع من الفن وان يكون الناس واعيين لما يقدم في مسرح العرائس الذي يضاهي مايقدم على المسرح بانواعه واتجاهاته المختلفة.
امتداد
وعما اذا كان يضايقه ان يقارن جوكري بانها امتداد لـبوزعلان قال: بالعكس هذه تعتبر احياء لشخصية بوزعلان ولايضايقني واذا اعتبر البعض ان جوكري هو امتداد لشخصية بوزعلان فيعنى ذلك انني نجحت في احيائها من جديد مع العلم ان شخصية بوزعلان الكل احبه والكل يعرفه حتى وقتنا الحالي. وعن مشاركته خارج الكويت قال: اتمنى ان اظهر واشارك في دول الخليج العربي برفقة شخصية جوكري وان اريهم ماذا يقدم وسبق ان شاركت في البحرين واتمنى ان تكون هناك زيارات مماثلة الى باقي دول الخليج. وعما اذا كانت هناك مشاركات في الوسائل الاعلامية في الكويت قال: نعم شاركت في قروب تدري الذي يقدم فقرات توعوية مع الدكتور عدنان الموسوي واتعاون ايضا مع استديو احمد ماتقي كما شاركت في تلفزيون الكويت واذاعة الكويت وشاركت في العديد من البرامج الاذاعية. وبسؤاله عن أسباب اختيار اسماء الشخصيات وان تكون بعيداً عن الواقع قال: انا حريص ان تكون الاسماء فانتازية حتى لايفسرها البعض بان القصد منها اسم معين اواسم عائلة معينة لذلك ابتكرت اسماء خيالية التي يسهل حفظها.
اهتمام المجلس الوطني
تطرق بدر دشتي الى أهمية ان تكون هناك جهة رسمية تهتم بمجال مسرح العرائس حيث قال: نتمنى ان يكون هناك مسرح للعرائس وان تتبنانا اي جهة رسمية نكون تحت مظلتها ودائرة اهتمامها ولايوجد من يهتم بمثل هذه الأنشطة الا المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب بطبيعة وجود المسرح بصورة عامة تحت ادراته وهي المعنية والمسؤولة المباشرة عن ذلك المجال ونتمنى ان يكون هناك مسرح خاص واهتمام ونحن نتشرف في التعاون سواء المجلس او غيره من الجهات المعنية وانا على يقين تام ان هناك من يهتم من قيادات المجلس بذلك المجال في حال يقينهم بان هناك طاقات شابة تستحق الاهتمام والرعاية ومنحهم الثقة وانا وغيري من المهتمين ذلك المجال ننتظر ذلك وانا على اتم الاستعداد في حال طلب مني اي مشاركة فعلية.
الفكرة من المواضيع الدارجة بالمجتمع
خلال الحوار اكد دشتي انه يستمد القصة والفكرة من المواضيع الدارجة في الكويت والمجتمع العربي وغالبا ما يتجه الى المشاكل الاسرية والتي يتطرق لها بشكل كوميدي وخفيف والقضايا التي تهم الشارع. كما اكد ايضا ان هناك الجيل الجديد من الشباب الذي يتلمس منهم نوعية المتطلبات التي يريدونها ويعمل لها قصة وسيناريو ويطرحها من خلال تلك الشخصيات.
فكرة الإنتاج
نوه بدر دشتي الى انه حاول اكثر من مرة ان يطرح فكرة التعاون مع المنصات المشهورة التي اخذت تنتشر انتشارا ساحقا في العالم وان يتم انتاج مسرح العرائس حيث قدم المشروع لكن قوبل الامر بالرفض لعدة اسباب واعذار لان باعتقادهم ان تلك النوعية من الفنون اصبحت ميتة ولا تدر عليهم بالربح فهم جهة تجارية وتبحث عن الربح ولايرون ان انتاج في العرائس قد تدر عليه بالعائد المالي المماثل للمسلات او الافلام.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد