loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

عقلة.. «شوف شغلك»


تعد الأخطاء التحكيمية جزءاً من اللعبة، وهذه العبارة التي يرددها الكثيرون عندما يبررون لاي حكم عندما يرتكب الاخطاء اثناء ادارته للمباراة ليس من الضرورة ان تكون مقنعة وتشفع للحكم في كثير من المناسبات فهناك اخطاء تظهر ان الحكم غير مؤهل لادارة المباراة او انه لايتمتع بالكفاءة التي تجعله يقود المباراة. فما حدث اثناء لقاء القادسية وبرقان اول من امس في اطار الجولة الثانية لدوري التصنيف من قبل الحكم محمد العطار عندما منح لاعب برقان صالح خميس البطاقة الصفراء عقوبة له بفعل تدخله العنيف على قدم لاعب القادسية عيد الرشيدي، لايمكن ان ندرجه ضمن عبارة «الاخطاء جزء من اللعبة» بل هي تهور وخارج عن اللعب النظيف حيث كاد ان يعرضه لاصابة بالغة تقضي على مستقبله الكروي.
وبما ان الخطأ واضح للعيان وامام الحكم ومساعده وكان بمقدوره ان يكون اكثر هدوءا لاتخاذ العقوبة الا انه سرعان ما اخرج له البطاقة الصفراء ورأى ان هذا القرار المناسب لمثل هذا الخطأ.
وندرك جيدا ان الحكم العطار من الحكام الجدد الذين تسعى لجنة الحكام الى منحهم الفرصة لادارة المباريات ومن ثم ان الوقوع بالاخطاء امر وارد حدوثه لكن ليس بمثل وحجم ما بدر من صالح خميس تجاه عيد الرشيدي لانه يعد تصرفا خارجا عن المألوف ولا يمت باي علاقة لقواعد اللعبة لما فيه من رعونة وعنف ومن ثم اي حكم مبتدئ على الفور يشهر له البطاقة الحمراء الا انه يبدو ان الارتباك هو من ادى لفقدانه التركيز بالتعامل مع هذا الخطأ وبذلك عليه ان يتعلم من اخطائه لكي يكون باستطاعته في المراحل القادمة ان يظهر اكثر دقة في اتخاذ القرارات المناسبة اتجاه الاخطاء الدقيقة التي تحدث اثناء سير المباراة.
والاهم من ذلك على لجنة الحكام برئاسة احمد عقلة ان تكون اكثر جدية مع الحكام ممن يقعون بمثل تلك الاخطاء البسيطة التي تحتاج الى زيادة في التفكير وبما انه يسعى لتطوير الحكام من خلال تشكيل اللجنة ومنح الاعضاء من الحكام السابقين مساحة من العمل سواء بمتابعة الحكام ومحاسبة المخطئ والسعي بالعمل على الارتقاء بمستواه وان كان يتطلب من الحكم ذاته ان يعمل على تطوير نفسه ولابد عليه ان يكون واثقا باتخاذ القرارات وكيفية التعامل مع اللاعبين خلال المباراة وهذا الامر ليس لاحمد عقلة او غيره ان يعالجه اذا لم تكن المبادرة من نفس الحكم.
ولكن على عقله ان يكون اكثر جدية مع ممن لايريد ان يطور نفسه ولا يحسن التقدير مع الاخطاء الواضحة للعيان واتخاذ العقوبة المناسبة اتجاهها وطالما ان الدوري في الجولات الاولى فأمامه متسع من الوقت كي يضبط الوضع.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد