loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

فتح باب الترشح للانتخابات البرلمانية غداً

تطبيق «قانون المسيء» بأثر رجعي أولى مواجهات «أمة 2020»


أعلنت وزارة الداخلية عن فتح باب الترشح لانتخابات مجلس الأمة اعتبارا من صباح غد الاثنين حتى نهاية الدوام الرسمي ليوم الأربعاء 4 نوفمبر المقبل. وذكرت الوزارة في بيان صحافي امس أن هذا الإعلان يأتي وفقا لأحكام القانون رقم (35 لسنة 1962) في شأن انتخابات أعضاء مجلس الأمة والقوانين المعدلة له. وأضافت أنه يأتي كذلك بناء على المرسوم رقم (150 لسنة 2020) بدعوة الناخبين لانتخاب أعضاء مجلس الأمة المنشور في الجريدة الرسمية (الكويت اليوم) في عددها اليوم الاحد.
وأوضحت أنه يشترط لمن يريد ترشيح نفسه أن يكون كويتي الجنسية بصفة أصلية وفقا للقانون وأن يكون اسمه مدرجا في أحد جداول الانتخاب وألا يقل سنه يوم الانتخاب عن 30 سنة ميلادية وأن يجيد قراءة اللغة العربية وكتابتها. وبينت أن من شروط الترشيح أيضا ألا يكون قد سبق الحكم عليه بعقوبة جناية أو في جريمة مخلة بالشرف أو بالأمانة ما لم يكن قد رد إليه اعتباره كما يحرم من الانتخابات كل من أدين بحكم نهائي في جريمة المساس بالذات الإلهية والأنبياء والذات الأميرية.
الى ذلك استنكر النائب محمد هايف ما جاء من اشتراطات في اعلان وزارة الداخلية للترشح في انتخابات مجلس الامة، مشيرا الى انه جاء وفق اهواء ومزاجية. وقال هايف امس: على وزير الداخلية تصحيح ماورد في إعلان وزارة الداخلية للترشح لمخالفته صحيح القانون الذي يمنع الأثر الرجعي لافتا الى أن إضافة كلمة ما لم يرد إليه اعتباره الى الاعلان فيه تقصد واضح لمن رد إليه اعتباره، وقال ان المسألة ليست على هوى البعض وعلينا الحذر من إعادة الأزمة السياسية السابقة.
وفي ذات الشأن، استنكر النائب عبدالكريم الكندري تدخلات الداخلية في مسار الانتخابات، قائلا: تطبيق قانون المسيء بأثر رجعي ودون الأخذ برد الاعتبار هو استمرار لمحاربة السياسيين وتدخل في العملية الانتخابية. وطالب الكندري وزير الداخلية بتصحيح اعلان فتح باب الترشح ليتوافق مع صحيح القانون وقال ان على الحكومة الكف عن العبث بالانتخابات.
من جهتها، دعت الحركة الدستورية الاسلامية حدس وزارة الداخلية لتصحيح اعلانها بشأن فتح باب الترشح للانتخابات على اعتبار انه لم يشر الى عدم تطبيق القوانين بأثر رجعي، ودعت الحركة في بيان لها امس الحكومة للنأي عن نهج العزل والاقصاء السياسي وان تسعى لانهاء حالة الاحتقان وتفسير القوانين بصورة صحيحة بعيداً عن الاهواء والرغبات.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد