loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بمناسبة مرور الذكرى الثانية عشرة على رحيله

علي المفيدي.. مدرسة فنية تنهل منها الأجيال


بمناسبة مرور الذكرى الثانية عشرة على رحيله لابد ان نستذكر الفنان الراحل علي المفيدي الذي يعد احد أعمدة الفن والإعلام الذين أثروا المكتبة الفنية الخليجية والكويتية ونقف عند محطات الأعمال الإبداعية المتميزة التي تركت بصمات واضحة في مسيرة الحركة الفنية بالكويت خصوصاً والحركة الفنية الخليجية بصفة عامة وقدم على مدى أكثر من أربعة عقود مشواراً فنياً متنوعاً وشاملاً في الإذاعة والمسرح والتلفزيون والسينما.
وسيظل المفيدي مدرسة فنية تنهل منها الأجيال فكم من نجوم تلألأت في سماء الفن والإعلام بفضل علمه ومنذ عانقت حنجرته ميكروفون الإذاعة انطلق منها نحو آفاق التقديم والتمثيل وكان كل من يعاني خللاً في اللغة العربية يلجأ على الفور إلى المفيدي ليشكّل له الكلمات ويعلمه كيفية نطقها السليم واستعان به المعهد العالي للفنون المسرحية ليدرّس مواد الإلقاء واللغة العربية والإذاعة.
أسلوب مميز
انطلق علي المفيدي في عالم الفن مصحوباً بأسلوبه التمثيلي المميز وتوالت الأعمال الفنية في التلفزيون والمسرح ليبرع في تقديم كل الأدوار الدرامية بصفة عامة وأدوار الشر والبخل بصفة خاصة ويبرز اسم المفيدي طوال سنوات السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات بوصفه نجماً له باع طويل في عالم النجومية والفن ويكون له جمهور عريض داخل الكويت وخارجها خصوصاً أنه كان حريصاً على القيام بأعمال فنية مسرحية وتلفزيونية يشارك فيها فنانون عرب من مصر وسورية والبحرين ولبنان وكان علي المفيدي واعياً أن مثل تلك الأعمال تزيد من جمهوره في العالم العربي وتسعد أكبر قطاع من الناس واللافت في تجربة الفنان المفيدي الإبداعي أن نجمه لم يخفت أو تبتعد الأضواء عنه طوال السنوات لأن موهبته المتوهجة وذكاءه ومرونته وقدرته على التعامل والتعاون مع جميع الأجيال كانت دروعاً واقية لعطائه الفني الذي ظل متّقداً حتى آخر سنوات عمره.
ترك الفنان الكبير علي المفيدي أعمالاً فنية كثيرة يصعب حصرها بحكم اتساع مساهماته الفنية التي تشعبت بين الإذاعة والتلفزيون والمسرح والسينما وقد أتاحت له التجربة الفنية العريضة تقديم أغلب الشخصيات الدرامية وكان كل عمل فني بالنسبة إليه يمثل اختباراً يراهن به على قدراته ومواهبه التمثيلية وخبرته وثقافته بحيث تخرج الشخصية من لحم ودم وتكون مناسبة له ويعتبر فناناً متنوعاً لأنه قدم كل أنواع الدراما وشارك بالتأليف والتمثيل والإخراج والإنتاج وأخلص طوال مشواره الفني لتجربته الفنية وقدم من خلالها إسهامات مهمة في كل مجالات الإبداع الفني.
ملك الميكروفون
قدم الفنان علي المفيدي عدداً كبيراً من البرامج الإذاعية معداً ومخرجاً ولقب بـ «ملك الميكروفون» لتميزه في تلك البرامج وأشهرها نافذة على التاريخ، نجوم القمة، شهداء الكويت، حبيبنا الغالي، الكويت كلمة سلام، ينابيع الخير، رفع الستار كما قدم المفيدي مجموعة متميزة من الأعمال الدرامية الإذاعية المأخوذة من التراث، التي شارك فيها بالإعداد والتمثيل والإخراج وأشهرها: الأميرة والثعبان، من شمم البادية، الثعلب طعمار والأميرة قبلة الأنظار، عنتر وعبلة، وثلاثية «ابن الحطاب، ابن النجار، ابن العطار»، الفتوحات الإسلامية، بيت من رمال، حبابة.
مسرحياته
في المسرح استطاع الفنان الكبير علي المفيدي أن يقدم مجموعة متميزة من المسرحيات التي حققت نجاحاً جماهيرياً ونقدياً واسعاً سواء في فرقة مسرح الخليج العربي أو في فرق مسرح القطاع الخاص التي تعمل بها وتنوعت تلك المسرحيات بين الكوميدية والهزلية والجادة والمأخوذة عن التراث وأشهرها: بخور أم جاسم، غاب القمر، الدرجة الرابعة، الحجلة، هالو دوللي، مصاص الدماء، جنوب البشر، حب في الفلوجة، حامي الديار، الزير سالم، فوضى، بالمشمش، يا غافلين، 1، 2، 3، 4 بم، سنطرون بنطرون، القرقور، مجنون ليلى.
وقد حصل الفنان المفيدي في حياته على كثير من شهادات التقدير والتكريمات داخل الكويت وخارجها، أبرزها جائزة وشهادة تقدير من الأمير الوالد الراحل الشيخ سعد العبدالله طيب الله ثراه بمناسبة الأسبوع الثقافي في المغرب وحصل على جائزة الإبداع الإذاعية في مهرجان القاهرة السادس للإذاعة والتلفزيون عام 2000 وجرى تكريمه في حياته في ثلاثة مهرجانات مسرحية محلية في عام 2007 على التوالي في مهرجان أيام المسرح للشباب الرابع ومهرجان الخرافي المسرحي الرابع ومهرجان الكويت المسرحي التاسع .. ويبقى التكريم الأكبر للفنان الراحل في حب الجمهور له من الخليج الى المحيط بعد رحلة مع الفن دامت أكثر من أربعين عاماً كان خلالها ملكاً متوجاً ونجماً ساطعاً في سماء الفن.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد