loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«قفال أمة 2020» .. 395 مرشحاً


أغلق باب الترشح لانتخابات مجلس الأمة 2020 امس على 395 مرشحا بينهم 33 امرأة وذلك بعد تقدم 31 مرشحا الى ادارة شؤون الانتخابات بطلبات الترشيح امس الأربعاء.
وكان النائب صلاح خورشيد آخر المسجلين امس من نواب مجلس 2016 ليكون بذلك النائب الـ 43 ممن قدموا رسميا طلبات رغبتهم بخوض الانتخابات من جديد ليتكون مؤشر مبدئي من ان نسبة التغيير في المجلس المقبل ستبدأ من 14% وذلك بعد اعلان 7 نواب عن عدم رغبتهم بخوض السباق الانتخابي. وكان خورشيد سلم نفسه امس لادارة المباحث الجنائية تنفيذاً لأمر القاء القبض الصادر بحقه على خلفية قضية النائب البنغالي، على ان يعرض على جلسة المحكمة اليوم الخميس.
وكشفت مصادر امنية ان خورشيد طلب تسجيل ترشحه في الانتخابات عن الدائرة الاولى، حيث اجيب الى طلبه بعد حضور مندوب ادارة الانتخابات.
وجاء تأخير تسليم خورشيد نفسه والترشح الى الامس تحديدا، بسبب انتظاره انهاء فترة الحجر الصحي الذاتي على اثر الاصابة بفيروس كورونا.
من جانبه نفى النائب سعدون حماد ما تم تداوله امس من قائمة تضمنت اسمه قيل انه صدرت بحقهم قرارات شطب.
من جهته اكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء انس الصالح ان لجنة تنظيم الانتخابات تعمل على توافر الشروط الصحية والاجراءات القانونية المنصوص عليها في عملية الاقتراع لتوفير جميع المتطلبات اللازمة لعملية الانتخاب.
جاء ذلك في تصريح ادلى به الوزير الصالح خلال جولته التفقدية لمقر الترشح لانتخابات مجلس الأمة 2020 في آخر ايام الترشح للانتخابات.
وأضاف ان اللجنة تعكف الآن على انهاء سلسلة الاجراءات الصحية التي ستتم من بداية وصول الناخب الى اللجنة حتى الانتهاء من عملية التصويت بناء على توصية قطاع الصحة العامة بوزارة الصحة.
وأوضح ان اللجنة ستقوم برفع التوصيات الى مجلس الوزراء لاعتمادها متطلعا لتعاون الجميع في تطبيق الاجراءات والضوابط الصحية الى جانب الالتزام بالدستور والقانون.
وعن قرار مجلس الوزراء بالموافقة على مشروع قانون بتعديل بعض احكام القانون رقم 35 لسنة 1962 في شأن انتخابات مجلس الأمة والذي يستهدف استحداث لجنة وطنية عليا للانتخابات تتولى الاشراف عليها من جميع جوانبها وادارتها وتنظيم الحملات الانتخابية بالتنسيق مع كل الجهات المعنية في مداولته الأولى اوضح ان مجلس الوزراء كان يأمل استكمال هذا المشروع في بداية او منتصف العام الحالي.
وأضاف لكن الظروف الاستثنائية جراء مواجهة فيروس كورونا ادت لتعطيل كل الجهات المعنية وللأسف لم تمكنا من استكمال اجراءات هذا المشروع الوطني والحيوي الذي يتطلب اخذ آراء جميع الجهات المعنية خاصة المجلس الأعلى للقضاء.
وذكر انه تمت الموافقة على مشروع القانون في مداولته الأولى والآن نحن بصدد وصول آخر الموافقات ليقوم مجلس الوزراء باقراره في مداولته الثانية خلال الاجتماع الأسبوعي المقرر عقده الاثنين المقبل ثم ارساله الى مجلس الأمة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد