loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

دعم النقل الزراعي ضرورة


لم تمنع أزمة تفشّي فيروس كورونا منذ حوالي عام، من مواصلة المزارع الكويتي لعمله الإنتاجي المثمر في جميع المناطق الزراعية ولاسيما في المناطق الحدودية النائية «الوفرة والعبدلي».
وقد أثبت المزارع الكويتي أنه على قدر المسؤولية تجاه أهله، فطرح في الأسواق ومازال يطرح خيرات وفيرة من الخضار والثمار الطازجة بأسعار متهاودة رغم كثرة المعوّقات التي تواجهه سواء أكانت معوقات بشرية أو طبيعية.
فالشكر كل الشكر، والتقدير كل التقدير للمزارع الكويتي الثابت الصامد على امتداد حدوده الشمالية والجنوبية منتجاً ومعمّراً في السراء والضراء..
إنَّ ما حققه المزارع الكويتي إنجازات كبيرة ويمكنه أن يحقق المزيد من هذه الإنجازات الرائعة لبلاده وأهلها.. جميعاً لو تمَّ دعمه بشكل أكبر وأفضل.. ودوماً.. ومما يحتاجه المزارع الكويتي وخصوصاً المقلّ إنتاجاً من الخضار والثمار.. أن يساعده المعنيوّن بأمر الزراعة في الكويت على توصيل أو نقل منتجاته التي تقدر بالمئات من الصناديق من الأصناف الزراعية، حيث يجري التحريج عليها لبيعها بالجملة في السوق الرئيس المخصص لتسويق المنتج المحلي في مخازن العارضية التي يشرف عليها الاتحاد الكويتي للمزارعين بالتعاون مع الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية، فهذا السوق الرائج سوق العارضية أو سوق الاتحاد الكويتي للمزارعين في العارضية، ثاني سوق لتسويق المنتج المحلي، يأتيه الإنتاج الكويتي من كل حدب وصوب لتسويقه وبالتالي بيعه لمستهلكيه.. وأبرزهم مشرفو أسواق الجمعيات التعاونية الاستهلاكية.. الأكبر استهلاكاً في الكويت.
والشاهد:
المزارع المقلّ إنتاجاً من الخضار والثمار المتنوعة.. يتعنّى الكثير ويدفع الكثير لإيصال إنتاجه إلى سوق العارضية، البعيد عن الوفرة والعبدلي بحوالي مئة كيلو متر.. ولتخفيف معاناة المزارع وتوفيراً لوقته وجهده وماله.. ينبغي توفير سيارات نقل جماعية تنقل منتجاته مع منتجات زملائه المزارعين إلى سوق العارضية، للتحريج عليها وتسويقها بأسعار مربحة له ومناسبة للمستهلك.
وما دام الشيء بالشيء يذكر، فإننا نشكر وزارة التجارة.. لاستجابتها لدعوة المزارعين.. بتحرير أسعار المنتج المحلي من قائمة أسعار بيعه التي قررتها وزارة التجارة، مع بداية أزمة فيروس كورونا.. فالسوق الكويتية حرّة.. كأصحابها..!
بيد أننا نرى بأن حماية المنتج المحلي من المنافسة غير المتكافئة من المنتج المستورد واجب وحق وطني.. كي يستطيع المزارع أن يبيع طوال أيام إنتاجه بأسعار مربحة تشجّعه على تنمية ثروته الزراعية وتطويرها باستمرار..
وأول المطلوب بشأن حماية المزارع الكويتي المنتج، تقنين استيراد المنتجات الزراعية وقت توافر المنتجات الكويتية الطازجة في أسواقنا المحلية والتي تستمر من الآن حتى آخر شهر مايو تقريبا.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد