loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أمير البلاد: إذا حجت حجايجها الكويتيون يصيرون شخصاً واحداً


أعرب سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد عن تقديره للحرس الوطني ومنتسبيه مسجلا بالغ اعتزاز سموه بالمسيرة الوطنية المشرفة لسمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني ومتوجها إلى الله سبحانه وتعالى بخالص الدعوات أن يمن على سموه بكامل الشفاء العاجل وأن يديم عليه موفور الصحة والعافية.
واشاد سموه لدى زيارته امس الرئاسة العامة للحرس الوطني بالدور البارز لسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد أثناء فترة عمله نائبا لرئيس الحرس الوطني وما قام به من جهود ملموسة لأجل ارتقاء وتطوير كفاءة هذه المؤسسة العسكرية الوطنية.
واستذكر سموه ببالغ الفخر دور سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد -طيب الله ثراه- وتوجيهاته ودعمه للمؤسسات الأمنية مؤكدا السير على نهجه الرشيد.
وقال سموه: يسعدني زيارة الحرس الوطني احدى مؤسساتنا العسكرية الشامخة ويسرني أن ألتقي برجاله البواسل الذين يقومون خير قيام بمهامهم إلى جانب إخوانهم في جميع جهات الدولة فلقد أثبتوا أنهم نموذج يحتذى في الانضباط وتطبيق القانون بكل حزم واقتدار.
واضاف سموه: «ولا يفوتني الاشادة بما قام به رجال الحرس الوطني من دور فعال ومساندة حثيثة لإخوانهم رجال الجيش وقوات الشرطة والمدنيين في دعم التصدي لوباء كورونا وتطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشاره مقدرين عملهم الدؤوب لضمان استمرار تشغيل المرافق الحيوية في الدولة أثناء فترات الحظر الى جانب القيام بمهامهم العسكرية في تأمين وحماية المنشآت العامة فلقد أدوا دورهم بكل براعة واتقان وهذا ما جبل عليه الكويتيون فالروح الوطنية الراسخة هي المبدأ الأساسي لمواجهة أي تحديات».
وثمن سموه عاليا الجهود الكبيرة للحرس الوطني قائلا : نؤكد حرصنا على مواصلة دعمنا لهذا الكيان الوطني لتمكينه من اداء واجبه على اكمل وجه سائلين المولى -عز وجل- ان يوفقنا جميعا لما فيه الخير لاجل خدمة وطننا الغالي الكويت.
كما ألقى صاحب السمو أمير البلاد كلمة ارتجالية فيما يلي نصها: «كان بودي اليوم يكون سمو الاخ الفاضل الشيخ سالم العلي معنا في هذا الاجتماع وهذا اللقاء الاخوي الاسري لكن مشيئة الله والعارض الصحي منعاً حضوره، ونتمنى له ان شاء الله الشفاء العاجل ويلبسه ثوب الصحة والعفو والعافية، أما دوركم يا جهاز المؤسسة العسكرية يعني الواحد الكلمات مهما قالها ما توفي حقكم قمتم بمجهود كبير رغم مسؤولياتكم على المنشآت الحيوية للدولة أضيفت لكم أيضا أجهزة اثناء الحظر وقمتم بتشغيل هذه الأجهزة على اكمل وجه وهذا يشكر لكم الحق ينقال للحرس الوطني في مقام مهامه الكبيرة الحقيقة وهذا يشكر عليه كل الشكر والتقدير هذا جزء مما قاموا فيه، إخواننا نتطلع إن شاء الله إلى المزيد من الرقي والتوفيق في جهاز مؤسستنا العسكرية الله يوفق الجميع وتكونون فريق واحد متعاونين وهذه فزعة اهل الكويت لي صارت حجايجها صاروا كشخص واحد وهذا جبل عليه اهل الكويت عسى الله يوفقكم وبارك الله فيكم لخدمة وطنكم وامور دينكم والله يعين الجميع إن شاء الله.. وفقكم الله لما فيه الخير».
بعدها تفضل صاحب السمو أمير البلاد بالتوقيع على سجل الشرف كما تم التقاط صورة تذكارية مع سموه رعاه الله بهذه المناسبة.
بدوره أكد وكيل الحرس الوطني الفريق ركن هاشم الرفاعي ان الحرس مستمرون في بذل ما في وسعهم من جهود مجددين للكويت أميرا وولي عهد وحكومة وشعبا العهد والميثاق بأنهم إلى درب التضحية والوفاء سائرون باذلين للكويت النفس قبل النفيس معاونين في ذلك وزارتي الدفاع والداخلية وقوة الإطفاء العام وكل أجهزة الدولة الحيوية مستلهمين توجيهات سمو الامير السامية بمؤازرة سمو ولي العهد معاهدين سموهما بالاستمرار ومواصلة الليل بالنهار لإكمال هذه المسيرة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد