loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

إشراقات

22 نوفمبر - تشرين الثاني «وذكرهم بأيام الله»


للأيام ذكريات جميلة، وعبر جليلة، فالله فضل أياماً على أيام، وشهوراً على شهور، وليالي على ليال.
ولتشرين حالة أخرى لسكان الصحارى والقفار، ففيها ينزع الصيف رداءه الحار، وتهب نسمات برد الشتاء.. فإذا زان الجو، وهبت نفحات البرد، هب الناس للخروج زرافات، من ضيق الدور، الى سعة السماء والغيوم والبروق.. ولم اكن اضرب للأيام مثلات، أو فواصل وآيات، بل كانت يومي مثل امسي ولا يختلف عن ما في غد.
فانطوت السنون، حتى جاء 22 نوفمبر.. بما لم اضرب له وقت موعد، فأبصر به واسمع!
فلم يكن بأيام نحسات، بل أيام حبلى بالمفاجآت!
تقول العرب: الدهر يومان، فيوم لك ويوم عليك، فاذا كان لك فلا تبطر، واذا كان عليك فاصبر، فكلاهما سينحسر، وقالوا: من تساوى يوماه فهو خسران، ومن كان يومه مثل امسه فهو في نقصان.
وقال آخر في تصرف الدهر: مرة عيش، ومرة جيش، يقول الشاعر:
فيوم علينا ويوم لنا
ويوما نساء ويوما نسر
فيصادف هذا اليوم ميلاد جديد لقلب، أو مولود أو ذكرى، لا تتكرر في تاريخ عمرك المديد، هي الأيام تلو أيام.. لكن يعتبر الانسان.. بمدرسة الحياة.. فهناك كتاب مسطور، وآخر منظور.
وفي الأيام معتبر
لها في أهلها دولُ
فقوم قد علوا فيها
وأقوام بها سفلوا
وكم صرعت محبيها
ولا بيض ولا أسلُ
فتشعر انك مع هذا اليوم تاريخ فاصل بين ما قبل وما بعده.. لذلك نحتفل في أيامنا المفضلة والمميز لنا
كذكرى وعبرى ودروس لا تنسى..
الشاعر الجواهري يعبر عن يومه واجله بقصيدة جزلة يقول فيها:
لقد أسرى بي الأجل، و طول مسيرة ملل
و طول مسيرة من دون غاي مطمح خجل
اقول وربما قول يدل به و يبتهل
ألا هل ترجع الأحلام ما كحلت به المقل؟
و هل ينجاب عن عيني ليل مطبق أزل
ألا هل قاطع يصل لما عيّت به الرسل؟
ويا أحبابي الأغنين من قطعوا ومن وصلوا
هناك من البشر من يقتاد ويعلق في الماضي، لا ينفك عنه قيد أنمله ويرى في الماضي أياماً جميلة، وفي القادم أياماً تعيسه، لكن انت من يصنع القدر وينظر الى الأمور بأمل، بان تجعل من ايامك اجمل وامتع، فلا تأس على ما فات، ولا تفرح بما هو آت.. وزن الأمور بالقسطاس المستقيم، والحياة لا تقف على احد يقول طرفة بن العبد:
لعمرك ما الأيام إلا معارة
فما اسطعت من معروفها فتزود
«فما أكثر العبر.. وما أقل الاعتبار»


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد