loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

طارق الشيخ: الكويت ملتزمة بالقضاء على التمييز ضد المرأة


أشاد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة والمنسق المقيم د. طارق الشيخ بالتزام الكويت باتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والآليات العالمية الأخرى .
وقال في تصريح له بمناسبة انطلاق حملة «16 يوماً من النضال ضد العنف القائم على نوع الجنس» والتي تعرف باليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي: «لقد أظهرت الكويت تقدماً كبيراً في هذا الصدد من خلال التزامها باتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والآليات العالمية الأخرى.  
واضاف: في 19 أغسطس من هذا العام، أقرّ مجلس الأمة قانوناً جديداً للحماية من العنف الأسري، وصدر حيز التنفيذ في 20 سبتمبر، ويسمح القانون بإنشاء لجنة وطنية تتألف من مختلف الوزارات وممثلي المجتمع المدني، لوضع سياسات لمكافحة وحماية المرأة من العنف المنزلي. ومن المتوقع أن تقدم هذه اللجنة توصيات لتعديل أو إلغاء القوانين التي تتعارض مع القانون الجديد للعنف المنزلي.  
وتابع قائلاً: نحن في الأمم المتحدة نقدر هذا التقدم الذي سيكفل توفير الخدمات المناسبة للنساء والفتيات ضحايا العنف القائم على نوع الجنس، بما في ذلك توفير ما يكفي من الموظفين و الملاجئ، وخط الهاتف الساخن، والمعونة القانونية، والمساعدة الطبية، والمشورة النفسية، وإعادة التأهيل على مدار الساعة. وعلاوة على ذلك، نتطلع بتفاؤل إلى سن وإنفاذ القوانين والأنظمة التي تشمل الاليات المناسبة بما فيها رصد الشكاوى، لحماية نظم توثيق أعمال العنف ضد المرأة الموثقة وغير الموثقة منها؛ وقد كانت الجهود المبذولة بالتعاون بين حكومة الكويت والأمم المتحدة لإجراء البحوث وجمع البيانات عن جميع أشكال العنف القائم على نوع الجنس، بما في ذلك العنف المنزلي، وكذلك جمع البيانات الإحصائية عن الشكاوى والملاحقات القضائية والأحكام، داعمة لتكييف إجراءات السلطات الحكومية. ويظل ضمان التنفيذ والتأكيد على الوقاية أمراً أساسياً في العملية». 
ومن جانبة أكد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الكويت وقطر، السفير كريستيان تيودور: «ان الاتحاد الأوروبي ملتزم بمواصلة العمل بلا كلل مع شركائنا الدوليين لمعالجة الأسباب الجذرية للعنف ضد النساء والفتيات، وضمان دعم الضحايا، وتعزيز الأطر القانونية. والتغيير ممكن، ولكنه يتطلب العمل والتصميم. 
واضاف: إن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة جزء مهم من السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، ولذلك أعتبر أن من أولوياتي دعم الكويت في جهودها الرامية إلى تشجيع المشاركة السياسية للمرأة والنهوض بالمساواة بين الجنسين. 
ومن جانبه، قال د. لؤي شبانة، المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، منطقة الدول العربية: «ينبغي علينا تسريع الجهود لمواجهة الاحتياجات الناشئة حيث قامت منظمة «كوفيد-19» بحبس النساء والفتيات في المنزل مع احتمالية وجود الذين قد يسيئون معاملتهن. وشهدت خطوط الاتصال المباشر لشركاء الصندوق والشركاء أعلى مستوياتها حتى الآن. دعونا جميعا نكون صوت من لا صوت له».  
ومن جانبها أشارت هيديكو هادزياليك، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إلى أن قانون الحماية من العنف المنزلي لعام 2020 يشكل معلماً رئيساً للكويت. ويعمل البرنامج الإنمائي، بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، عن كثب مع الجهات الحكومية ومركز الدراسات والبحوث النسائية التابع لجامعة الكويت لتصميم تدريب لدعم تنفيذ القانون». 


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد