loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«البنتاغون» تحشد 15 ألف عنصر مسلح من الحرس الوطني لتـأمين واشنطن

الجيش: اقتحام الكونغرس «اعتداء مباشر على الدستور»


واشنطن – الوكالات: ندد قادة أركان الجيش الأميركي في رسالة مشتركة باقتحام حشد من أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الأسبوع الماضي مبنى الكونغرس، مؤكدين أن ما حصل كان «هجوما مباشرا» على الآليات الدستورية في البلاد. وفي رسالة الى العسكريين، قالت هيئة الأركان المشتركة التي تضم قادة القوات المسلحة بأفرعها كافة ان «أعمال الشغب التي حصلت في العاصمة واشنطن كانت اعتداء مباشرا على الكونغرس الأميركي، وعلى صرح الكابيتول، وعلى مسارنا الدستوري».
وشدد الجنرالات في رسالتهم على أن الحق في حرية التعبير والتجمع لا يمنح أحدا الحق في اللجوء الى العنف أو العصيان أو التمرد. وحرصت الرسالة التي وقعها رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي على تنبيه العسكريين الأميركيين كافة الى أن من واجب كل منهم الدفاع عن الولايات المتحدة ودستورها ومؤسساتها.
وفي تطور جديد قرر الحرس الوطني السماح لعناصره المنتشرة لدعم الشرطة في تأمين واشنطن بحمل الأسلحة والقيام بدوريات مسلحة في شوارع المدينة. وحشدت وزارة «البنتاغون» ما يصل الى 15 ألف عنصر من الحرس الوطني لمراسم التنصيب في 20 يناير الجاري، في وقت لا يزال فيه ترامب ومناصروه يرفضون قبول فوز بايدن.
في غضون ذلك قررت السلطات الأمنية في واشنطن امس تشديد الاجراءات الأمنية داخل مبنى الكونغرس «الكابيتول» كما بدأ عناصر الحرس الوطني المنتشرون في العاصمة الأميركية القيام بدوريات مسلحة لحماية المدينة وذلك قبيل تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة. ووضعت شرطة الكونغرس أجهزة كاشفة للمعادن على مداخل مجلس النواب كما فرضت اجراءات أمنية مشددة تشمل تفتيش نواب الكونغرس أنفسهم. وشوهد عناصر من الحرس الوطني أثناء نقلهم عَتادهم استعدادا لحماية المبنى من أي تهديدات محتملة. وتواصلت التعزيزات الأمنية في محيط مبنى الكونغرس وأحياء متفرقة من العاصمة الأميركية واشنطن، قبل أسبوع من حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد