loader

الاخيرة

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

محطات

يا الله حيه نورت المجلس!


«يا الله حيه نورت المملكة» كلمة صدرت عفوية من قلب سمو الأمير محمد بن سلمان فوصلت بأقصر الطرق لقلب سمو الأمير تميم بن حمد، فانتهى إشكال الأربع سنين، فتحت الحدود وعاد الناس لبعضهم على أثر تلك الجملة المعبرة التي أصبحت نهجاً جديداً في علم السياسة يعتمد على ما قل ودل، وأن الكبار تصغر في عيونهم الكبائر.
***
مع إعادة تكليف سمو الشيخ صباح الخالد لمنصب رئيس الوزراء أو قائد الفريق الثاني الذي يعمل تحت قبة بيت الشعب ممن لا تكتمل اللعبة السياسية دونه، نرجو أن نسمع جملة مماثلة من قادة الأغلبية البرلمانية تكون تصفية للقلوب وتمهيداً لبداية جديدة، فأوضاع الكويت لا تحتمل المزيد من التأزيم والصراع، وتعطيل تنمية البلد، وترحيل مشاكله، وإخفاء الرؤوس في الرمال.
***
في هذا السياق علينا معرفة العديد من البديهيات أولها أن الكويت لا يمكن أن تنهض وتتقدم وتنافس الأشقاء إذا ما كان هدف بعض المشرعين إفشال عمل الحكومة وتعطيل مشاريعها ثم التساؤل بسذاجة.. لماذا تخلفنا؟
الأمر الثاني أن انتقاد الحكومة لتصويت وزرائها ومثله علانية التصويت وطلب عقد الجلسات دون وجود الحكومة به خروج صارخ على الدستور الذي أقسمتم على احترامه وصونه!
***
آخر محطة: إن كان هناك خروج لبعض الوزراء فالرجاء أن يستبدلوا بوزراء من النساء فقد أثبتت تجارب الدول أنهن أكثر إنجازاً وأقل فساداً.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد