loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

كتلة المعارضين.. الضرب تحت الحزام


في اول اختبار جدي لكتلة المعارضين في مجلس الأمة بدأ الضرب تحت الحزام بين اعضائها بصورة واضحة في مؤشر على تفككها في قادم الأيام بصورة اكبر.
ووفق مبدأ رب تلميح ابلغ من تصريح اعترض البعض منهم على بيان النواب السبعة الذين اعلنوا فيه ان استجواب رئيس الحكومة ما زال قائما، مما يشي بأن تشظي كتلة المعارضة اصبح واقعا في مرحلة مبكرة من عمر المجلس.
وقال النائب صالح المطيري ان الموقف واضح وواجبنا هو انه ان لم تمرر القوانين المتفق عليها في بيان الـ 16 نائبا فانه سيتم استجواب الرئيس بدون تردد! وان مررت فهذا لا يعني عدم المحاسبة يعني ما في تحصين، مضيفا اما ما يريده الآخرون فهو قيادة المشهد فقط من دون فكر سياسي واضح وهذا مرفوض وخطأ سياسي فادح.
وقال: عاهدنا الله قبل ان نعاهدكم على اننا لا نقاد لا من داخل المجلس ولا من خارجه ونعمل بناء على ما اقسمنا عليه بما فيه خير للبلاد والعباد. اما النائب فايز الجمهور فاعتبر ان طريق التعاون من عدمه مع رئيس الوزراء رسمناه في بيان الـ 16، وتجاوز المطالب التي وردت فيه يعني عدم تعاون الحكومة وسنجاوبها بالمثل وأكثر، فنحن دعاة بناء وانجاز وعمل، وهذا لا يعني بأي حال من الأحوال التراخي في المحاسبة عند الحاجة اليها. من جهته، قال النائب مساعد العارضي: لن نسمح بتحصين رئيس الوزراء ولن نسمح لكائن من كان بأن يجرنا الى اجندات معروفه لاسقاط قضية العفو والقضايا الاخرى التي اقسمنا على الدفاع عنها وتكسب البعض عليها. مضيفا على رئيس الحكومة ان يكون على قدر ثقة صاحب السمو وأن يعي ان مقياس التعاون بيننا وبينه هي القضايا التي جاءت في بيان الـ16.
بدوره، جدد النائب حسن جوهر القول بأن لا تحصين الا للارادة الشعبية باقرار القوانين المشروعة والمستحقة والمعلنة امام الشعب، وفتح ملفات الفساد واسترجاع اموال الكويتيين، خلال مهلة زمنية نحددها وبالطريقة التي يرتضيها شعبنا، وعدا ذلك فعلى رئيس الوزراء ان يتحمل المساءلة السياسية.
من ناحيته، قال النائب مرزوق الخليفة: ان عودة رئيس الوزراء بحكومة جديدة لن تعفيه من المساءلة، ومحاور الاستجواب مازالت قائمة وسوف يضاف لها محاور اخرى، فلا حصانة لرئيس الحكومة تحت اي ظرف اوتوقيت.
وكان النواب الخليفة والصيفي وفارس العتيبي قد انضموا الى بيان عدم التحصين النيابي الذي بلغ عدد موقعيه عشرة نواب.
بدوره، هنأ النائب احمد الحمد سمو الشيخ صباح الخالد بثقة سمو الأمير وتكليفه تشكيل الحكومة الجديدة، راجيا ان يحرص على اختيار الكفاءات بالتشاور مع القوى السياسية ومكونات المجتمع المختلفة مع تقديم برنامج حكومي حقيقي وجدول زمني للتطبيق، مشيرا الى ان هذا هو سبيل التعاون المرجو.
من ناحيته، تقدم النائب يوسف الغريب باقتراح برغبة يقضي بـتحمل الدولة تكاليف قيمة استهلاك الكهرباء والماء خلال الفترة من بداية عام 2020 وحتى فبراير 2021 بسبب ما ترتب من آثار على ميزانية الأسر المتضررة من جائحة كورونا.
من جهته، قال النائب مهند الساير ان المحاسبة السياسية تكريس للرقابة الشعبية على اعمال الوزير اما المحاسبة الجزائية فهي تأكيد لمفاهيم الشفافية والعدالة، لذلك تقدمت ومجموعة من الزملاء بمقترح بتعديل قانون محكمة الوزراء لسد جميع الثغرات القانونية السابقة ومحاسبة كل متجاوز.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد