loader

دوليه

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

سيتي واصل الزحف.. ويونايتد يلاحقه


واصل مانشستر سيتي المتصدر زحفه بنجاح نحو لقب الدوري الانكليزي بتحقيقه الفوز الثالث عشر تواليًا، جاء على حساب مضيفه ارسنال بنتيجة 1-0 بهدف حمل توقيع رحيم ستيرلينغ في قمة المرحلة الخامسة والعشرين أول من امس. فيما بقي جاره وغريمه في المدينة يونايتد في المطاردة بعودته الى الانتصارات من بوابة ضيفه نيوكاسل 3-1.
ورفع فريق المدرب الاسباني بيب غوارديولا رصيده الى 59 نقطة بفارق 10 نقاط عن كل من جاره يونايتد الثاني وليستر سيتي الثالث اللذين يفصل بينهما فارق الاهداف.
وهذا الفوز الثالث عشر تواليًا لسيتي في البريميرليغ والثامن عشر في مختلف المسابقات حيث رفع سلسلة عدد المباريات من دون هزيمة الى 25. كما عادل رقمه القياسي في اطول سلسلة انتصارات خارج الديار في جميع المسابقات (11) سبق ان حققه بين مايو ونوفمبر 2017.
وكانت هذه رابع قمة تواليًا يحسمها سيتي لصالحه بعد ليفربول (4-1)، توتنهام (3-0) وايفرتون (3-1). واستعد سيتي بأفضل طريقة لملاقاة مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري ابطال أوروبا غدا على ملعب بوشكاش أرينا في العاصمة المجرية بودابست، بسبب منع الضيوف من دخول المانيا بسبب التدابير المتخذة للحد من تفشي فيروس كورونا. وشهدت المباراة مشاركة صانع الألعاب المتألق البلجيكي كيفن دي بروين في التشكيلة الأساسية للمرة الاولى منذ 20 يناير الفائت، بعد أن دخل بديلا في الدقائق الأخيرة من الفوز امام ايفرتون منتصف الأسبوع بعد غيابه عن الملاعب بسبب الاصابة. وسجل ستيرلينغ الهدف الوحيد بعد أن رفع الدولي الجزائري رياض محرز عرضية متقنة عن الجهة اليمنى ارتقى لها الدولي الانكليزي بين هولدينغ وماري، تابعها رأسية في مرمى الحارس الألماني بيرد لينو (2).
وعاد مان يونايتد الى سكة الانتصارات في البرميرليغ بعد أن تعادل في آخر مباراتين بفوزه 3-1 على نيوكاسل يونايتد. ومع ابتعاد جاره سيتي بفارق 10 نقاط في الدوري، ينافس الشياطين الحمر على جبهتين أخريين هما الكأس المحلية والدوري الاوروبي «يوروبا ليغ» الذي وضع قدمًا في الدور ثمن النهائي منه بفوزه الخميس برباعية نظيفة على ريال سوسييداد الاسباني في ذهاب الدور الـ 32 على ان يستضيفه ايابًا الاسبوع المقبل.
وقال المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير «علينا ان نكون جاهزين في حال (اهدر سيتي النقاط). كل مرة نحصل فيها على النقاط الثلاث ننجز عملنا. وهذا ما علينا القيام ونرى ما ستقوم به الفرق الأخرى». وافتتح ماركوس راشفورد التسجيل ليونايتد (30).
الا ان ال «ماغبايز» عادلوا عبر الفرنسي آلان سان ماكسيمان (36).
ومنح الويلزي دانيال جيمس التقدم مرة أخرى لأصحاب الأرض (57). وسجل فرنانديش الهدف الثالث من ركلة جزاء تحصل عليها راشفورد (75).
وبقي ليستر سيتي في المطاردة بفوزه على مضيفه أستون فيلا 2-1. وألحق وست هام يونايتد الخسارة الثانية تواليًا بتوتنهام في الدوري بفوزه عليه 2-1 ليرتقي إلى المركز الرابع المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد