loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خذ وخل

مـن لا يشكـر النـاس


يقول النبي الكريم صلى الله عليه وآله وسلم «من لا يشكر الناس لا يشكر الله» يعني أن من لا يشكر الناس على معروفهم واحسانهم اليه فانه لا يشكر الله لسوء تصرفه ولجفائه ويغلب عليه في مثل هذه الحال ألا يشكر الله، وينبغي على المؤمن أن يشكر على المعروف من أحسن اليه من قريب أو بعيد كما يجب عليه شكر الله على ما أحسن اليه وأن يشكر الناس على معروفهم اليه والله سبحانه وتعالى يحب من عباده أن يشكروا من أحسن اليهم وأن يقابلوا المعروف بالمعروف، وهنا وجب علينا أن نكرر شكرنا وتقديرنا لكل فرد بالجيش الأبيض الكويتي (الكوادر الطبية) الذي اخذ على عاتقه حماية الكويت وأهلها من فيروس كورونا المستجد، وهذا منذ اكثر من عام حيث وصل الفيروس المذكور بمثل هذه الأيام من العام الماضي 2020م، واليوم يختلف الحال عما فات من الأيام حيث زاد العناء على الجيش الأبيض الكويتي بحيث مع محاربتهم للفيروس المذكور بدأت حملة التطعيم ضده من خلال اللقاحات التي وصلت الكويت وهي من أولى دول العالم التي بدأت هذا النوع من حملات التطعيم ومحاربة كورونا المستجد ولذا نقول الحمد لله على هذه النعمة.
وعندما نستعرض التاريخ نجد أن فيروسات كورونا اكتشفت عام 1960 وكان أول الفيروسات المكتشفة فيروس التهاب القصبات المعدي في الدجاج وفيروسين من جوف الأنف لمرضى بشر مصابين بالزكام، واطلق عليها فيروس كورونا البشري 229E و«فيروس كورونا البشري OC43» ومنذ ذلك الحين تم تحديد عناصر أخرى من هذه العائلة، بما في ذلك فيروس كورونا سارس عام 2003 وفيروس كورونا البشري NL63 عام 2004 وفيروس كورونا البشري HKU1 عام 2005 وفيروس كورونا ميرس عام 2012 وفيروس كورونا الجديد 2019-nCoV.
ومعظم هذه الفيروسات لها دور في احداث عدوى خطيرة بالجهاز التنفسي وقد تؤدي للوفاة، ومع كل هذا التاريخ للفيروس المذكور نجد أن هناك جهدا محموداً مبذولاً لوزارة الصحة الكويتية من خلال جيشها الأبيض وجهدا كان ببداية طيبة من الحكومة الرشيدة السابقة ولكن الحكومة السابقة والحكومة الحالية لم تكن على القدر المطلوب منها من حيث الطموح والامنيات للمواطن الكويتي، ولكن جهد الجيش الأبيض وكل القطاعات المساندة له تجعلنا نشعر بقليل من الرضى على الأداء الحكومي كفريق متضامن يقوم بحماية البلاد والعباد من وباء حل وجاب المعمورة كلها، ولكن الفعل المرفوض هو تلك الهجمة غير المبررة من قبل البعض من نواب الامة الكرام، ومن يتبعهم بوسائل التواصل الاجتماعي المختلفة وانتقادهم لكل عمل يقوم فيه الجيش الأبيض الكويتي، وكلنا يعلم ان النقد الذي وجه لهم لم يكن إلا من اجل الظهور الاعلامي امام قواعدهم الانتخابية وانه نقد من اجل النقد، وهنا أقول: نحن نعلم اننا لسنا الأفضل ولكننا افضل من الكثير من غيرنا بالمعمورة من حيث سبل الوقاية والتعامل مع مصابي الفيروس المذكور وحصولنا على اللقاح الواقي، وكان الأجدر بالذي ينتقد ان يضع الحلول البديلة المناسبة كمساعد ومساند للجيش الأبيض الكويتي وان يقول نحن الداعمون لكم ونحن السند لكم في حملة الوقاية وحملة التطعيم حتى نصل بالشعب الكويتي لبر الأمان لأن الكلمة الطيبة صدقة، وافضل من ان نقول نحن نواب الامة وانتم من الامة، والسؤال هنا من انكر انكم نواب للامة؟ ومن قال ان نواب الامة الكرام هم متخصصون بالأمراض الوبائية او متخصصون بادارة الحملات الوقائية ضد الأوبئة؟ او هم خير من يدير حملات التطعيم والوقاية؟ الحق يقال إن جلسة الأسبوع الماضي لم تكن سوى جلسة استعراض عضلات على حكومة مستقيلة وعملها الحالي هو تصريف العاجل من الأمور يعني أنه مجلس يرغب في استعراض قدراته الكلامية امام حكومة مستقيلة لا تقدر ان تعد او تلتزم بشيء وفق الدستور الكويتي يعني النتيجة كلو حكي في حكي، ولهذا نقول من لا يشكر الناس لا يشكر الله.
وبالختام أقول: شكرا يا جيشنا الأبيض على كل شيء رغم قلة خبرتكم العملية بالتعامل مع الأوبئة وقلة عددكم كجهازين طبي وتمريضي، وكونوا على ثقة أن كلام وحديث بعض نواب الأمة ليس هو واقع أهل هذه الأمة الذين هم أهلكم وذووكم، وهنا نستذكر رائد الاستقلال المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ عبد الله السالم الصباح طيب الله ثراه وهو يردد لنواب الأمة بأول مجلس أمة بالكويت بعام 1963م ابيات للشاعر الجاهلي (الأفوه بن عمرو الأودي) ويقول:
لا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم
ولا سراة اذا جهالهم سادوا
تهدى الأمور بأهل الرأي ما صلحت
فان تولت فبالأشرار تنقاد
اذا تولى سراة القوم أمرهم
نما على ذلك أمر القوم فازدادوا
ولذا نقول نحن نطلب وننشد الأفضل بكل شيء ولكننا لا ننسى ان نشكر من يعمل ويسهر من اجل صلاح الغير وأقول شكرا للجيش الأبيض ولا تلتفتوا للطامعين برضى الشارع الانتخابي، والحين وما بقي عندي سوى الدعاء لرب البيت العتيق أن يحمي الكويت وأميرها وشعبها من كل سوء وضرر والـ60 والـ30 هما تاريخ بقاء الكويت وحريتها ودامت الكويت ودام أهلها، ولا يصح الا الصحيح.
***
? مواطن خبل يسأل: ما هو سر نائب الزرافة مع الطير المدني؟ الجواب كل واحد يعطونه على قدره وعلى حد يوشه والله يرحم أيام مخفر الفيحاء، وانت اعقل وترك الخبال عنك يا مواطن.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد