loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أميركا تخرج من «نفق الوباء».. وبريطانيا تبدأ رفع «الإغلاق الأخير»

ألمانيا متفائلة بالسيطرة على «كورونا» في الخريف


عواصم - الوكالات: توقع رئيس اطباء العناية المركزة في المانيا، السيطرة على جائحة «كورونا» في الخريف القادم. لكنه اشترط تطعيم «كل الناس تقريبا». بينما ظهرت مؤشرات متوالية عن خروج الولايات المتحدة من النفق رغم اقتراب عدد الوفيات من حاجز نصف مليون حالة في حين المح رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون الى ان الاغلاق الحالي سيكون الاخير.
وأعرب غيرنوت ماركس، رئيس اطباء الرعاية المركزة الألمان، عن تفاؤله حيال امكانية السيطرة على جائحة «كورونا» في النصف الثاني من العام الحالي. وفي تصريحات لصحيفة «اوغسبورغر الغماينه» قال ماركس «اذا امكن تطعيم كل الناس بشكل جيد قريبا، فان من الممكن ان نسيطر على «كورونا» في نهاية الربع الثالث 2021 اي في الخريف». وأضاف «لكن هذا يتطلب ان يتم تطعيم كل الناس تقريبا، والا ستظهر طفرات جديدة في تلك الأثناء».
في غضون ذلك كشفت بيانات صحية حديثة من عدة دول في العالم، تراجعا ملحوظا في عدد الاصابات الجديدة بفيروس كورونا بينما تسابق الحكومات الزمن لأجل تحصين مواطنيها مناعيا عن طريق التلقيح ضد العدوى. وبحسب موقع «فوربس»، فان اصابات ووفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة، تراجعت بشكل كبير للغاية، خلال الأيام الأخيرة وهبط متوسط الاصابات اليومي في الولايات المتحدة الى اقل من 78 الف حالة يومية، خلال الأسبوع الماضي. وتشير الأرقام الى تراجع وُصف بالكبير في عدد من يدخلون المستشفى بسبب الفيروس، اضافة الى تراجع عدد الوفيات اليومية الناجمة عن «كوفيد - 19». ويرى خبراء ان هذا «التحسن» قد يكون مؤشرا على ان الولايات المتحدة قد استطاعت اخيرا ان تهبط بمنحى «كورونا» صوب الانحدار. وهوى متوسط الاصابات اليومية بنسبة كبيرة للغاية تقدرُ بـ 43 % خلال الأسبوعين الماضيين. ويرجح الخبراء ان تتراجع سرعة انتقال عدوى «كورونا» بين شهري مارس وأغسطس، ثم ستعود على الأرجح لتصبح اكثر شدة مع حلول الخريف، لكن العالم سيكون وقتئذ قد احرز تقدما في حملات التطعيم.
وفي المنحى نفسه، سجلت دول اخرى في العالم تراجعا لاصابات فيروس كورونا، مثل الهند وبريطانيا وروسيا وكولومبيا، وفي لندن عرض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون امس خطته لاخراج انكلترا من الاغلاق الذي يأمل ان يكون الأخير، مع هدف اعادة فتح المدارس قريباً. وفُرض مطلع يناير اغلاقاً جديداً لمكافحة وباء «كوفيد-19» الذي اودى بحياة 120 الف شخص في بريطانيا وجعل المستشفيات على شفير ازمة. وبعدما بات ممكنا ملاحظة آثار «الاغلاق» وحملة التلقيح مع انخفاض اعداد الاصابات وحالات الاستشفاء والوفيات، يعتزم جونسون اعلان تدابير تخفيف الاغلاق. وقال جونسون في بيان «أولويتنا كانت دائماً اعادة الأطفال الى المدارس، وهو امر اساسي من اجل تعليمهم وكذلك من اجل رفاههم العقلي والجسدي».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد