loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

النهي عن الفعل.. والإتيان بأكبر منه!


على الرغم من الأزمة المالية التي تعيشها البلاد، وعطفا على الرفض النيابي الشديد لطلب الحكومة سحب خمسة مليارات من صندوق الأجيال القادمة، فإن التناقض النيابي وصل ببعض النواب الى حد النهي عن فعل والاتيان بمثله او اكبر منه، بعدما تم تقديم عدد كبير من الاقتراحات التي من شأنها ان تجعل الوطأة أشد على الاقتصاد الكويتي والحالة المالية للدولة.
وقد تم الإعلان عن عدد من هذه الاقتراحات أمس فقط عوضا عن القوانين التي تم تقديمها منذ بداية المجلس، اذ قدم النائب فرز الديحاني اقتراحا لتعديل قانون العلاوة الاجتماعية بحيث يحق لكل مواطن يعمل في قطاعات الدولة او القطاع الخاص والأهلي او يكون مسجلا في التأمينات او من العاملين خارج البلاد من المرشحين من جهات الدولة المختلفة صرف علاوة اجتماعية عن ابنائهم بواقع 90 ديناراً شهرياً عن كل مولود حتى سبعة أبناء، على ان تكون علاوة المعاق 150 ديناراً شهرياً تصرف من تاريخ ثبوت الإعاقة بواسطة وزارة الصحة. ‏
وفي ذات الوقت وافقت اللجنة التشريعية على اقتراح بشأن زيادة مكافآت طلبة الجامعة ومعاهد التعليم العالي إلى جانب منح مكافآت للطلبة غير الكويتيين. كما اقرت اقتراحا اخر بشأن صرف قرض إسكاني لتوسعة وترميم بيت من تقل مساحة بيته عن 400 مترمربع إلى جانب مقترح منح بدل إيجار 300 دينار يزداد تلقائياً بعد مرور 5 سنوات بمقدار 200 دينار مضافة على قيمة بدل الإيجار.
ووافقت اللجنة كذلك على اقتراح بشأن استمرار صرف المساعدات للمرضى الذين يتلقون علاجهم بالخارج ومساعدة الأطفال الكويتيين الذين لا يفي دخلهم بمتطلبات الحياة ومساعدة النساء الكويتيات اللاتي لا يملكن دخلا ثابتا وحرمن من المساعدات لعدم بلوغهن سن الـ 55، كما اقرت اقتراحا بشأن منح تعويضات لاصحاب المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة المتضررة من تداعيات أزمة ‎كورونا، واقتراحا ثالثا بدعم وضمان تمويل البنوك المحلية للعملاء الصغار والمتوسطين المتضررين من تداعيات ‎كورونا واقتراحا رابعا يقضي بشراء الدولة ‎القروض الاستهلاكية المستحقة واحالت كل ذلك للجنة المالية البرلمانية للبحث والدراسة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد