loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

قلم جاف

«مخامط» قوانين شعبوية.. خمسة مليارات سنوياً


فجأة ومن دون مقدمات تسابق أعضاء مجلس الامة الى تقديم المقترحات الشعبوية، فاللجنة التشريعية وافقت على مقترح اسقاط القروض واحالته الى اللجنة المالية وبعضهم أوصى للمتقاعدين بزيادة من ثلاثين دينارا الى تسعين دينارا كل ثلاث سنوات وآخرون طالبوا بتعويض اصحاب المشاريع الصغيرة 250 ألف دينار وبعضهم طالب باعطاء المرأة الكويتية غير المتزوجة بدل ايجار وغيرها وغيرها.
كلنا يعلم أن أغلب هذه المقترحات قدمت في عدم وجود حكومة ومجلس معلق لمدة شهر، وانهم يعلمون علم اليقين ان هذه المقترحات غير مرغوبة لأي حكومة متى تشكلت وأعلن عنها لأن الحكومة عرفت كيف تتعامل مع أعضاء هذا المجلس وهي قادرة عليه ولديها الادوات، وفي الوقت نفسه الحكومة تطلب الموافقة من المجلس على سحب خمسة مليارات دينار سنويا لمعالجة العجز في الميزانية الحالية والقادمة وتسحب من رصيد الأجيال.
والسؤال الذي يبحث عن إجابة، لماذا تحرك أعضاء المجلس الآن إلى القضايا الشعبيه؟ هل يريدون كسب تأييد الشارع ودغدغة مشاعر الناس؟ أم أن بعضهم يعلم أن هناك انتخابات قريبة قادمة او لتغيير صورتهم أمام ناخبيهم والتي لم تكن بمستوى الطموح، والرهان الذي يراهن عليه المواطن وينتظره من النواب هو رفضهم لطلب الحكومة سحب خمسة مليارات دينار، وسيكون موقفهم بهذا الخصوص بمثابة المسمار الأخير في نعش مجلسهم حيث انه على الرغم من ان بعضهم أعلن عن رفضه لهذه الخطوة الحكومية، ولكن المحك الحقيقي هو عند الجد وعند مناقشة هذا الطلب، وانا متأكد ان كثيرا من مواقف النواب ستتغير.
المواطن الكويتي وصل الى مرحلة النضج والوعي الانتخابي ولديه القدرة على معرفة أداء أي نائب فهو متابع ومراقب جيد لأداء النواب وحتى المقترحات الشعبوية التي تقدموا بها يعلمون علم اليقين أنها لن تمر، ولكن فقط لدغدعة المشاعر وتسجيل المواقف.
وبالختام اقول حفظ الله الكويت واميرها وشعبها من كل مكروه وندعو الله ان يزيل عنا وعن العالم بأسره هذا الوباء.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد