loader

مقالات الكاتب جمال الحمود

عرض النتائج من : 1 إلى 15 عدد النتائج: 209

قصة سفينة منذ زمن عثر عليها مجموعة من الأهالي والاخوان المترابطون، ومن أول يوم ركبوا في هذه السفينة كانت لهم فال الخير لتنطلق بهم من موقعها الاستراتيجي الى تجارة متفرقة، ورفعت علمها الأحمر وانطلقت في عالم تجارة اللؤلؤ الى أن فتح الله عليها وصارت تتميز بتجارة الذهب الأسود والذي غير حالها وملامحها...

المزيد
 

المصدر الأساسي للإنتاجية في جميع الكيانات هو الفريق المهني العامل داخل خلاياه،  فريق يتمتع أعضاؤه بقدرات وتخصصات ويساند كل منهم الآخر ويصنع التكامل والتعاضد فيما بينهم،  ودعوني أتعمق معكم في مفهوم الفريق ونصنف أعضاءه حسب الأسلوب والقدرة على المشاركة وطبيعة الأداء حيث سأركز على ثلاثة نماذج يمكنني...

المزيد
 

في العادة تخطط زوجتي وأبنائي في هذا الشهر، فنقوم بتزيين البيت وننسق جمعات الأهل ونستمع متعطشين الى الجديد من الأغاني الوطنية ونشاطات أخرى نشارك من خلالها فرحة الكويت، في هذا الشهر تتسابق المؤسسات والشركات الوطنية بتزيين الوطن ووضع بصمة في هذه الأفراح، ونشهد الاحتفالات على مستوى الأفراد والمجتمع...

المزيد
 

أتذكر في يوم من أوائل أيام عملي في القطاع النفطي هممت بالدخول على مسؤولي المباشر دون علمي بأنه مشغول بمقابلات التوظيف،  وقفت عند باب مكتبه فأمرني أن ادخل واجلس ودخل خلفي رجل عربي وجلس مقابل المسؤول،  بعد تعريف الرجل لنفسه لا أنسى سؤال المسؤول له «ماذا تعرف في مجال العمل؟» رد عليه «أنا أعرف كل شيء»...

المزيد
 

أشارككم قصة قد تكون بسيطة لكنها فتحت عيني على مساحة أبعد جعلتني أشعر بفخر الانتماء،  كنت أتحدث مع صديقي الأجنبي المسلم وهو إنسان متزن وله مكانة مهنية عالية تحدثنا عما يميز الإنسان المسلم حيث روى لي قصة حدثت أيام طفولته وذاع صيتها في موطنه وتحديدا في المنطقة التي يسكنها مع أهله ومجموعة قليلة من...

المزيد
 

«الأجواء غير مطمئنة» جملة نسمعها كثيرا لكني أشعر بالقلق عندما يقولها مجموعة من المهنيين المحترفين، جملة تدعوني لفتح ملف مهم يخص وضع الشركات والمؤسسات الوطنية ويتضمن مشاركات العاملين فيها مشاعرهم لي تجاه الأوضاع، حتى توصلت إلى قناعة بأن الجميع يتذمر من أصغر موظف إلى أكبر قيادي في الهيكل...

المزيد
 

في حلبة السباق يصطف اللاعبون عند نقطة الانطلاقة ويبدأ السباق لنتابع أداء كل واحد منهم وهو يجري حسب طاقته،  ونستغرب ونحن نشاهد لاعبا كنا نأمل بأن يكون من الفائزين لكنه مازال واقفا ساكنا مكانه يتشاجر مع هذا وذاك ومنشغلا بأمور جعلته لا يشارك في السباق ولا يدري أصلا أين نقطة الانطلاقة.  بتصوري بان هذا...

المزيد
 

كتبت اليوم هذا المقال ردا على بعض الإخوة،  منهم من يسأل عن سبب إصراري على كتابة المقالات؟  وآخرون يسألوني هل تم قياس أثرها؟  بالنسبة لإصراري فأنا أعتبر أن العطاء يأتي على أشكال وبرأيي أن أهمها يأتي عن طريق تقديم رسالة تهدف إلى تقويم المجتمع لمسار التصحيح وتحفيز العناصر الفعالة فيه لإكمال مسيرة...

المزيد
 

انتهت سنة 2020 بكل ما حملت معها من تحديات وطبعت في ذاكرتنا قصص تُحكى وتجارب لعلنا نتعلم منها ونحمد الله ونشكره، وندعو الله بأن تكون السنة القادمة أيام خير وسعادة على الجميع وبعد الجائحة وبإذن الله ستكون بتصوري سنة بناء وإنجاز. نسترجع ما قدمته لنا سنة 2020، ومن المؤكد هناك الجانب المأساوي بسبب...

المزيد
 

نشاهد الكيانات المهنية حولنا تتغير ملامحها بتغير القائد، وكل قائد جديد يأتي بأفكاره وتوجيهاته وأحيانا يأتي بفريق يختاره يهتف له بالولاء والطاعة، حتى أننا نلاحظ هذا الأسلوب القيادي في الكثير من مؤسساتنا وشركاتنا الوطنية التي تفقد التخطيط وتكتفي بقيادة ردود الأفعال والشخصانية ونظرة قصيرة المدى لا...

المزيد
 

بحكم عملي يجمعني بين الحين والآخر لقاء مع أحد الخبراء من أبناء الوطن والعاملين بالقطاع الخاص يتصف كل واحد منهم بالمهنية وأخلاق رفيعة بالعمل وبكل حسرة أستمع إلى كلامهم وتحديدا بما يمرون به من تحديات سواء من بداية مشوارهم لإنشاء مؤسساتهم وشركاتهم بالدوائر الحكومية إلى فتح أبواب فرص العمل مع مؤسسات...

المزيد
 

وأنا صغير كنت اعتقد أن الفضاء عبارة عن حلم وفيلم حرب النجوم ومسلسل غريندايزر الكرتوني، كبرت وكبر معي هذا الحلم وأنا أتابع التسابق بين الدول العظمى بغرس أعلامها على القمر والكواكب، وتسابق محطات الفضاء العالمية بإطلاق الأقمار الصناعية المتناثرة اليوم في مواقعها حول الأرض ولأغراض متعددة، وأدهشني جمال...

المزيد
 

لإنجاز معاملة رسمية يقول لك أحد المتمصلحين «عادي ادفع وشغلك يخلص» ونسمع هذه الأيام «اختر مرشح لمجلس الأمة يساعدك ويخلص معاملاتك»، ووصلت الرسالة فلا عمل ينجز ولا طموح يتحقق إلا عندما يكون أصحاب النفوذ راضين علينا ونسينا بأن رضا الله أهم، والكثير منا صار جزءا من خطة المتمصلحين وأداة تساعدهم على...

المزيد
 

جلس بجانبي، بدأت أتكلم معه وأنا أشاهد ملامحه وهو يحاول استيعاب ما أقول وبعد فترة من الزمن أحسست بأنه تائه وهو محرج قال لي: sorry I don’t understand Arabicهذه الجملة لم ينطق بها شخص أجنبي بل ولد صغير من أبناء الوطن، جملة يصف من خلالها أجيالنا الصغار فشلنا نحن الكبار في توثيق هوية أمتنا العربية...

المزيد
 

بحكم عملي مر عليَّ الكثير من الشباب المبدعين والمبادرين، شباب رأيت في أعينهم بريق الشغف الجميل الذي رسم في مخيلتي الأمل لمستقبل هذا الوطن، لكن للأسف خلال مسيرتي المهنية عشت تجارب شاهدت كيف ينطفئ بريقهم بسبب بيئة تقليدية تهدم عزائمهم وقادة وقفوا ضد طموحاتهم حتى تمكن منهم الإحباط.كم تضمن عدد هؤلاء...

المزيد
الصفحة السابقة صفحة 1 من 14 الصفحة التالية

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد