loader

أخبار عاجلة

منوعات

علقت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي على الحكم القاضي بحبس الملحن والمنتج المصري محمد وزيري، مدير أعمالها السابق، 5 سنوات، على خلفية اتهامه بتبديد أموالها والنصب عليها بمبلغ 63 مليون جنيه، معربة عن خالص شكرها للقضاء المصري.

وقالت هيفاء وهبي، في رسالة بثتها عبر خاصية ”الستوري“ في حسابها على موقع ”إنستغرام“، إنها تثق في القضاء العادل، وما بذله وكلاؤها القانونيون من مجهود في معاركها القضائية مع ”وزيري“.

وأرفقت هيفاء وهبي الحكم الصادر الإثنين ضد محمد وزيري، مشيرة إلى أن هذه قضية من ضمن مجموعة قضايا أخرى تنتظر أحكامها، مختتمة: ”وما النصر إلا من عند الله والحمد لله“.

وعبر حسابها في ”تويتر“ شاركت متابعيها تدوينة كتبت فيها: ”الحكم في قضيتيّ النصب والاستيلاء، شكرًا للقضاء المصري العادل.. ما النصر إلا من عند الله والحمد لله“.

وكانت النيابة العامة قد باشرت التحقيقات في القضية، واستمعت لأقوال هيفاء وهبي، التي شرحت تفاصيل معرفتها بمحمد وزيري، قائلة إنها قابلته في عام 2016 للعمل على ألبوم غنائي خاص بها، قبل أن تعينه في شباط/ فبراير 2017 مديرا لأعمالها بموجب اتفاق شفوي، خلال تصويرها مسلسل ”الحرباية“ الذي لعبت بطولته.

وأكدت الفنانة أنها كانت تحرر له توكيلات خاصة بالإدارة منذ ذلك الوقت، لتمكينه من التوقيع بدلا منها على العقود، واستلام المبالغ الخاصة بها، مقابل حصوله على 10% من أجرها عن كل حفل.

واتهمت هيفاء مدير أعمالها السابق بالاستيلاء على 44 مليونا و290 ألف جنيه، بالإضافة إلى 2 مليون و127 ألف دولار، وهي مبالغ سلمتها له لشراء وحدات عقارية، فضلا عن مبلغ 8.5 مليون جنيه، قيمة وحدة عقارية تحصّل عليها من منتج سينمائي لصالحها لكنه استولى عليها لنفسه، وفقا لأقوالها، بالإضافة إلى مبالغ أخرى عبارة عن قيمة تعاقدات أعمال فنية وحفلات.

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد