loader

أخبار عاجلة

دوليات

واصل حجاج بيت الله الحرام أداء مناسكهم برمي الجمرات بمشعر «مِنى»، في آخر أيام التشريق، الذي يليه المغادرة لمكة والطواف حول البيت العتيق للوداع.

وذكرت وسائل اعلام سعودية أن «الحجاج واصلوا رمي الجمرات في ثالث أيام التشريق وسط منظومة متكاملة من الخدمات، مشيرةً إلى أن «الحجاج المتعجلين غادروا المشاعر المقدسة قبل غروب الثلاثاء».

ويبدأ وقت رمي الجمرات في يوم العيد «الأحد»، وأيام التشريق الثلاث «الإثنين، الثلاثاء، الأربعاء» من زوال الشمس، وهو وقت دخول صلاة الظهر، وينتهي بغروب الشمس، فيما أجازت فتاوى الرمي قبل الزوال. وإذا رمى الحاج الجمار، الإثنين «أول أيام التشريق»، والثلاثاء «ثاني أيام التشريق»، يجوز له الانصراف من «مِنى» إذا كان متعجلًا، وبذلك يسقط عنه المبيت ورمي اليوم الأخير «ثالث أيام التشريق» بشرط أن يخرج من «منى» قبل غروب الشمس، وإلا لزمه البقاء لليوم الثالث. وفي اليوم الثالث من التشريق الموافق الأربعاء، يرمي الحاج كذلك الجمرات الثلاث، كما فعل في اليومين السابقين، ثم يغادر «مِنى» إلى مكة، ويطوف حول البيت العتيق للوداع ليكون آخر عهده بالبيت.

وبلغ عدد حجاج بيت الله الحرام هذا العام نحو مليونين و489 ألفا و406 حجاج، حسب الهيئة العامة للإحصاء بالسعودية.

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد