loader

أخبار عاجلة

دوليات

حذر مسؤولون صينيون من أنهم قد يحتجزون مواطنين أميركيين في الصين، ردا على محاكمة علماء صينيين مرتبطين بالجيش، وفقا لما نقلته صحيفة وول ستريت جورنال عن أشخاص "مطلعين على الأمر".

وبحسب الصحيفة، فقد أوصل المسؤولون الصينيون تحذيراتهم هذه إلى نظرائهم الأميركيين مرارا عبر قنوات متعددة، على حد قول الأشخاص، بما في ذلك عبر السفارة الأميركية في بكين.

الرسالة الصينية، بحسب الأشخاص، كانت صريحة ومفادها أنه "يجب على الولايات المتحدة أن تسقط محاكمات العلماء الصينيين في المحاكم الأميركية، أو قد يجد الأميركيون في الصين أنفسهم في انتهاك للقانون الصيني".

وقد بدأت الصين في إصدار تحذيرها هذا الصيف، بعد اعتقال الولايات المتحدة مجموعة من العلماء الصينيين كانوا يزورون الجامعات الأميركية لإجراء أبحاث، واتهمتهم واشنطن بإخفاء أوضاعهم الفعلية في الجيش الصيني عن سلطات الهجرة الأميركية.

وقد امتنع متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية عن التطرق إلى تهديدات الصين المزعومة، وفقا لوول ستريت جورنال.

وسبق أن احتجزت السلطات الصينية مواطنين أجانب باتهامات رأت حكوماتهم أنها "انتقام دبلوماسي"، وهو تكتيك أشار إليه كثيرون في دوائر السياسة في واشنطن باسم "دبلوماسية الرهائن".

وقال جون ديمرز  رئيس قسم الأمن القومي بوزارة العدل لوول ستريت جورنال "نحن ندرك أن الحكومة الصينية، في مناسبات أخرى، احتجزت أفراداً أميركيين وكنديين وآخرين دون أساس قانوني، للانتقام من الملاحقات القضائية القانونية ولممارسة الضغط على حكوماتهم، مع تجاهل صارخ للأفراد المعنيين ".

وأضاف  "إذا كانت الصين تريد أن يُنظر إليها على أنها واحدة من الدول الرائدة في العالم، فعليها احترام سيادة القانون والتوقف عن أخذ الرهائن".

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد