loader

أخبار عاجلة

رياضة

بدا ماتيو ميسي الابن الثاني للنجم ليونيل ميسي سعيدًا عندما أعلن النجم الإيفواري المعتزل ديدييه دروغبا فوز قائد برشلونة وهدافه التاريخي بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم من مجلة ”فرانس فوتبول“ الفرنسية للمرة السادسة في تاريخه.

ولماتيو البالغ عمره أربع سنوات مواقف عديدة بدا خلالها حزينًا بينما كان والده يحقق إنجازًا جديدًا أو رقمًا قياسيًا أو شخصيًا عالميًا ليثير كثيرًا من الجدل.

ونشرت مجلة فرانس فوتبول ردة فعل ماتيو وعلقت ”حينما تعلم أن والدك الفائز بالكرة الذهبية 2019“.

لكن في حفل الكرة الذهبية في باريس يوم الاثنين ابتسم ماتيو ابتسامة واسعة وكاد أن يقفز من على كرسيه فور إعلان فوز والده بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في 2019.

وفي حوار صحفي سابق قال ميسي عن أوسط أبنائه ”عندما نلعب في المنزل، يقول لي أنا ليفربول الذي هزمك، وأنت برشلونة، وفي مرة أخرى قال أنا فالنسيا الذي هزمك، ليس هذا فحسب، عندما يسجل ريال مدريد أهدافًا يصرخ ويقول هدف لمدريد، لكي يضايق أخيه الأكبر تياغو“.

وأصبح ماتيو مثار جذب لوسائل الإعلام خلال منافسات كوبا أمريكا الأخيرة، خاصة بعدما خسر المنتخب الأرجنتيني أمام نظيره الكولومبي في مواجهته الافتتاحية، ليقوم البعض بصناعة صور عن طريق الـ ”فوتوشوب“ يظهر بها ماتيو مرتديًا قميص كولومبيا.

وفاز قائد الأرجنتين ومهاجم برشلونة بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم في 2019 للمرة السادسة ليعزز رقمه القياسي.

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد