loader

أخبار عاجلة

محليات

 

 

كتب شايع النبهان 

 

عقدت صباح أمس حلقة نقاشية حول مبادرة المدن الصحية تحت شعار "القيادة من أجل الصحة" وذلك بالتعاون والشراكة بين وزارة الصحة والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية في بيت الأمم المتحدة، بحضور 21 قطاعا من القطاعات المختلفة تشمل قطاعات حكومية وخاصة ومؤسسات المجتمع المدني.

 

 

وقال وكيل وزارة الصحة د. مصطفى رضا في تصريح للصحافيين على هامش الحلقة النقاشية إنه تم اعتماد منطقة اليرموك كأول مدينة صحية في الكويت قبل عدة أشهر، لافتا إلى أن هناك 9 مناطق أخرى مسجلة في هذه المبادرة للحصول على لقب مدينة صحية.

وأضاف "نأمل أن يتم تسهيل الإجراءات لاعتماد المدن الصحية وتقصير الفترة الزمنية للحصول على المتطلبات"، مشيرا إلى أن وزارة الصحة اهتمت بتطبيق مبادرة المدن الصحية إيمانا منها بالأثر الكبير للمبادرة في الارتقاء بالصحة العامة في المجتمع وبما يمكن أن تقدمه من دعم للتنمية في البلاد من خلال الدعوة للعمل على المحددات الاجتماعية للصحة لخلق بيئات داعمة في هذا الاتجاه.

وأوضح رضا أن أهم الخطوات في دعم تطبيق المبادرة هو إدراجها كأحد مشاريع وزارة الصحة في الخطة الإنمائية الثانية لدولة الكويت.

وأشار إلى أن الهدف من الحلقة النقاشية هو تعزيز مبادرة المدن الصحية على مستوى الكويت، والتوسع في تطبيقها، لافتا إلى دعوة العديد من القطاعات للتباحث حول أفضل الوسائل للتعاون لتحقيق التكامل في الأدوار من أجل إعلاء صحة المجتمع وتحقيق معايير المبادرة على المستوى الوطني.

وأكد رضا أن تطبيق مبادرة المدن الصحية يسهم في خلق بيئة داعمة للصحة ويحقق مفهوم العدالة في مجال التنمية الصحية بالمجتمعات، لافتا إلى أنه تم تطبيق تلك المبادرة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية إذ تم ادراج مشروع المدن الصحية ضمن المشاريع التطويرية لوزارة الصحة باعتباره أولوية رئيسية في الخطة الإنمائية للدولة.

وأشار إلى أن الجهود التي قدمها المواطنون سواء العاملين في القطاع الحكومي أو الأهلي أو مؤسسات المجتمع المدني تعتبر حجز الزاوية والركيزة الأساسية في نجاح المبادرة والتي أدت إلى اعتماد مدينة اليرموك كأول مدينة صحية في الكويت بعد 4 سنوات من العمل المتواصل للحصول على هذا الاعتماد من قبل منظمة الصحة العالمية.

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد