loader

أخبار عاجلة

دوليات

حذر تنظيم قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، اليوم الأربعاء، مما وصفه بـ"كارثة إنسانية" على وشك الوقوع، بسبب الهجوم التركي المحتمل فيما يعرف بعملية شرق الفرات.

ونشر مصطفى بالي، المتحدث باسم تنظيم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، عبر حسابه بموقع "تويتر" اليوم، بيانا جاء فيه: "إن مناطق شمال شرق سوريا الحدودية، على حافة كارثة إنسانية وشيكة ومحتملة، كل المؤشرات والمعطيات الميدانية والحشود العسكرية على الجانب التركي من الحدود، تشير إلى أن مناطقنا الحدودية ستتعرض لهجوم تركي بالتعاون مع المعارضة السورية المرهونة لتركيا".

وأضاف بيان قسد: "هذا الهجوم سيؤدي لسفك دماء آلاف المدنيين الأبرياء، بسبب اكتظاظ مناطقنا الحدودية بالسكان".

وفي ختام بيانها طالبت "قسد" المجتمع الدولي وجميع دول التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من دول العالم)، بالقيام بمسؤولياتهم وتجنب كارثة إنسانية وشيكة ومحتملة".

يذكر أن رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، أكد أن القوات المسلحة التركية بالإضافة إلى الجيش السوري الحر سيعبرون الحدود السورية، في وقت مبكر من اليوم الأربعاء.

وقال فخر الدين ألتون، في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر، "سيعبر الجيش التركي، بالتعاون مع الجيش السوري الحر، الحدود التركية-السورية قريبا".

وأضاف رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، "لدي مقاتلي وحدات الشعب الفلسطينية خياران: يمكنهم الفرار أو سنوقفهم عن عرقلة جهودنا للقضاء على تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من دول العالم".

 

وأرسل الجيش التركي مساء الثلاثاء تعزيزات جديدة إلى وحداته المتركزة على الحدود السورية، وبحسب وكالة "الأناضول" التركية.

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد