loader

أخبار عاجلة

محليات

اثيرت في الاونة الاخيرة زوبعة من الاقاويل المغرضة التي تشير الى توجه بعض مؤسسات المجتمع المدني الكويتية الى التطبيع من الكيان الصهيوني في توجه قذر لادانة المجتمع المدني الكويتي بما ليس فيه خاصة وان المجتمع المدني الكويتي كان ولا زال متضامنا مع القضية الفلسطينية قلبا وقالبا بالفطرة التي جبلنا عليها ككويتيين وانه ليسوؤنا في الجمعية الكويتية لحماية البيئة ان ترتفع اصابع الاتهام في وجوه الشخوص النزيهة من اعضاء الجمعية المتطوعين الذين لم يتوانوا يوما في اداء مهامهم الادبية والبيئية تطوعا لا لزاما عليهم.

 

وفيما يتعلق بما يثار عن تطبيع الجمعية مع الكيان الصهيوني الاسرائيلي حيث يظهر احد أعضائها أمام علم دولة الكويت بين اعلام الدول المشاركة، فان الجمعية تعلن ان الصورة التقطت خلال مشاركة وفدها ضمن وفد دولة الكويت بقيادة الهيئة العامة للبيئة في مؤتمر الأطراف بجنيف مؤخرا معلنة رفضها لهذا الطرح جملة وتفصيلا ومؤكدة على وطنيتها ووطنية أعضائها والتزامها بثوابت ونهج دولة الكويت الحازم في رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني.

 

وكما تعلن الجمعية احتفاظها بكامل حقوقها القانونية تجاه من يدعي او يروج ذلك وأنها شرعت في اتخاذ ما يحفظ لها ذلك دفاعا عن الثوابت الوطنية للشعب الكويتي وتبرئة للجمعية ولأعضائها من هذا الاتهام والزعم الباطل فليس مجرد ظهور علم للكيان الصهيوني في لقطة مصورة خلف عضو الجمعية يكون مدعاة لبث وترويج هذا الإفك.

 

خاصة وان مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة للجمعية قد نشرت الصورة بدون وجود العلم الاسرائيلي حرصا على قيمنا التي لا نزايد عليها.. الا ان ظهورها في الصحف جاء نتيجة وصولها بالحجم الطبيعي لها لضمان جودتها فقط وكان يفترض ان تحذو الصحف حذونا. وكما ان عضو الجمعية وقف للتصوير أمام علم الكويت ضمن اعلام الدول المشاركة.

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد