loader

أخبار عاجلة

دوليات

بات الرئيس البرازيلي اليميني جاير بولسونارو، المعروف بمواقفه المؤيدة لإسرائيل في وضع محرج بعد تصريحاته عن محرقة اليهود (الهولوكوست).

وقال بولسونارو خلال لقائه مع ممثلي الكنيسة الإنجيلية في بلاده يوم الخميس الماضي، في معرض حديثه عن المحرقة: "بوسعنا أن نسامح، لكننا لا يمكن أن ننسى. هذا هو موقفي. إن من ينسون ماضيهم محكوم عليهم بألا يكون لهم مستقبل".

وأثارت تصريحاته هذه رد فعل من طرف إسرائيل اليوم السبت، وكتب الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين على "تويتر": "نحن سنعارض دائما من ينكرون الحقيقة أو يرغبون في محو ذاكرتنا، سواء أكانوا أفرادا أو جماعات أو زعماء أحزابا أو رؤساء حكومات. نحن لن نسامح ولن ننسى".

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد