loader

أخبار عاجلة

دوليات

دعت مصر اليوم الثلاثاء البعثة الاممية للدعم في ليبيا للتعاون والانخراط بشكل اكبر مع الممثلين المنتخبين للشعب الليبي لبلورة خطة الطريق المطلوبة للخروج من الازمة الحالية وتنفيذ كافة عناصر المبادرة التي اقرها مجلس الامن في اكتوبر 2017.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد حافظ في تصريح نقلته وكالة انباء الشرق الاوسط ان بلاده اشادت بما قد اعلنته الاطراف الليبية من هدنة انسانية بمناسبة عيد الاضحى المبارك مؤخرا.

واعتبر حافظ في هذا السياق ان ذلك يمثل خطوة على الطريق الصحيح نحو امكانية بناء الثقة بين الاطراف الليبية مع التأكيد على ان الحل السياسي الشامل يظل السبيل الوحيد لاستعادة الاستقرار في ليبيا.

واضاف انه "يتعين الآن البدء في عملية التسوية الشاملة في ليبيا والتي يجب ان تستند لمعالجة شاملة للقضايا الجوهرية وعلى رأسها قضية عدالة توزيع الموارد في ليبيا والشفافية في انفاقها واستكمال توحيد المؤسسات الليبية وحل الميليشيات المسلحة وجمع اسلحتها على النحو الوارد في الاتفاق السياسي الليبي".

وطالب المتحدث الاطراف الليبية باتخاذ موقف "واضح ولا لبس فيه للنأي بنفسها عن المجموعات الارهابية والاجرامية خاصة تلك المدرجة على قوائم العقوبات التي اصدرها مجلس الامن منددا بالتفجير الارهابي الاخير في مدينة بنغازي".

وشدد على اهمية اعلان الاطراف الليبية جميعا رفضها القاطع للتدخلات الخارجية في الشأن الليبي والانتهاكات الموثقة لقرارات الأمم المتحدة والتي تقوم بها اطراف معروفة تصدر السلاح والعتاد وتسهل نقل المقاتلين الارهابيين الى ليبيا على مرأى من المجتمع الدولي.

واكد ان مصر تؤمن بأن الحل في ليبيا لايمكن الا ان يكون ليبيا خالصا يتوافق عليه الليبيون بدون تدخلات او املاءات من اطراف خارجية وهو الامر الذي اكدت عليه اللقاءات التي استضافتها القاهرة مؤخرا للاطراف الليبية

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد